ما سبب انقراض الديناصورات؟ باحثون يجيبون

17 يناير 2020
الصورة
كويكب قبل 66 مليون عام أدى لانقراض الديناصورات (Getty)
توصلت دراسة حديثة مجدداً إلى نتائج تضع اللوم على كويكب ضخم سقط قبل 66 مليون عام، في انقراض الديناصورات ومعظم أشكال الحياة على الأرض، بعد أن كانت دراسة أخرى قد أشارت إلى أن انفجارات بركانية تسببت بذلك.

واعتقد العلماء لوقت طويل أنّ الكويكب هو السبب في مقتل الديناصورات، لكنهم لم يحسموا الجدل، خاصة بعد ظهور نظرية جديدة استنتجت أنّ انفجارات بركانية ضخمة أطلقت غازات أدت لتغير المناخ وتسببت بأشهر حادثة انقراض على الأرض، لكنّ نظرية أحدث أعادتنا على ما يبدو لنقطة البداية.

وتوصل العلماء في "جامعة ييل"، في الدراسة الجديدة التي نُشرت أمس الخميس في مجلة "العلوم"، إلى أنّ البراكين في مصاطب ديكان النارية (الواقعة في الهند حالياً)، انفجرت حممها قبل وقت طويل من الفترة التي انقرضت فيها الديناصورات.


ويعتقد بعض العلماء أنّ انبعاثات الغازات الناجمة عن البراكين، مثل ثاني أوكسيد الكبريت وثاني أوكسيد الكربون، أضعفت النظام البيئي، وهو ما ساهم بانقراض الديناصورات بسهولة أكبر، لكنّ باحثي "جامعة ييل" توصلوا إلى أنّ 50 في المائة على الأقل من انبعاثات الغازات الرئيسية من براكين ديكان انطلقت قبل سقوط الكويكب بفترة طويلة، وهو ما تزامن مع انقراض الديناصورات.

وأشار الباحثون في الدراسة الجديدة إلى أنّ النشاط البركاني في أواخر العصر الطباشيري تسبب بحدوث ظاهرة الاحتباس الحراري، لكن تأثيره اختفى قبل وقت طويل من انقراض الديناصورات، مؤكدين أنّهم على استعداد لدراسة أي أدلة دامغة جديدة تثبت خطأ نظريتهم.

دلالات

تعليق: