ما سبب ارتفاع عدد الترشيحات الوهمية لانتخابات الرئاسة التونسية؟ "الحوار التونسي" تجيب

10 اغسطس 2019
الصورة
تشهد عملية تقديم الترشيحات تجاوزات عدة (حسنا/فرانس برس)

قدم برنامج "الحقائق الأربعة" الذى يبث على قناة "الحوار التونسي" مرشحاً عنه للانتخابات الرئاسية التي ستشهدها تونس فى 15 سبتمبر/أيلول المقبل. لكن ترشح الإعلامي محرز الزغلامي الشيخاوي لم تكن الغاية منه خوض السباق الرئاسي بشكل جديّ، بل إجراء تحقيق تلفزيوني عن الترشيحات الوهمية يتقدّم بها عدد من التونسيين لغايات غير معلومة إلى حدّ الآن.

فقد أراد البرنامج من خلال هذا الترشيح الذي لا يستند إلى أية معايير قانونية مضبوطة، كشف الخلل فى المنظومة الانتخابية الرئاسية التى تسمح لأي شخص الترشح والبروز الإعلامي.


يذكر أن عدد المرشحين للانتخابات الرئاسية فى تونس بلغ 98 مرشحاً، يفتقر قسم كبير منهم إلى الشروط القانونية التي تخوّلهم للمضي قدماً في ترشيحهم. وأبرز هذه الشروط، الحصول على 10 آلاف تكليف من مواطنين تونسيين، أو عشرة نواب برلمانيين، ودفع البدل المالي للترشح. لكن يفرض القانون على  الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قبول أي ترشيح حتى وإن لم يوفر الوثائق المطلوبة. وهو ما اعتبره الكثيرون خطأً فادحا سيعمل التحقيق التلفزيوني لبرنامج "الحقائق الأربع" على الكشف عنه من خلال تقديم مرشح لا تتوفر فيه الشروط الضرورية للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية.