ما حقيقة عودة نجاة الصغيرة للغناء؟

19 سبتمبر 2020
الصورة
الملحن صلاح الشرنوبي يقول إنه ونجاة الصغيرة اتفقا على تقديم أغنية جديدة (تويتر)
+ الخط -

أعرب الملحن المصري صلاح الشرنوبي عن دهشته حول ما قيل عن طرح الفنانة القديرة نجاة الصغيرة، قريباً، أغنيتها الوطنية "تعظيم سلام"، التي وضع ألحانها بنفسه، مضيفاً أن الخبر لم ينشر بشكل دقيق.

وأوضح، في تصريحات لـ"العربي الجديد" أنّ هناك بالفعل حديثاً تم بينه وبين نجاة حول عودتها بأغنية وطنية، عرضها عليها منذ أكثر من عام ونصف العام، وأبدت موافقتها، "لكن الأمر لم يدخل بعد في حيز التنفيذ الفعلي، ولم يتم تسجيلها كما تردد على الإطلاق".

وحول مدى ارتباط الأغنية بمناسبة وطنية في مصر، قال إنّ "الأغنية تتحدث عن الفدائية في الجيش المصري، وأننا جميعاً كمصريين بجوارهم"، مضيفاً أنّ "الأغنية من الممكن بعد انتهائها أن تعرض وتذاع في أي توقيت، فلسنا مرتبطين بموعد محدد لعرضها". 

وكانت نجاة الصغيرة قد فاجأت جمهورها منذ ثلاث سنوات، بعودتها إلى الغناء بعد غياب طويل، وصل إلى 15 عاماً، وذلك من خلال أغنية "كل الكلام"، التي كتب كلماتها الراحل عبد الرحمن الأبنودي، ومن ألحان الموسيقار طلال، فيما تولى يحيى الموجي توزيع الأغنية.

واختلفت آراء الموسيقيين حول عودتها وقتها، فقال الموسيقار حلمي بكر إن صوتها الحقيقي مختلف تماماً عن الأغنية التي استمع لها الجمهور، مضيفاً أنّ الأغنية لم تضف للفنانة القديرة، وأنها من المفترض أن تظل في الاعتزال وتحافظ على تاريخها، موضحاً أنه "من الطبيعي أن يتغير صوت نجاة، لأن عوامل الزمن والسن هما الفيصل في تغير الصوت، كما أن هناك أجهزة حديثة وتقنيات صوت ساعدتها".

فيما قال الناقد عمرو الكاشف في  تصريحات منسوبة له، إنه "سعيد بعودتها للغناء بكل هذا التألق، حيث أثبتت أن الفن لا يموت بالزمن"، مضيفاً أن "رجوعها بأغنية باستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في صناعة الفيديو الكليب، والترويج له عبر يوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، وانتشاره إلى هذا الحد بين الشباب، يؤكد أن الصدق هو الذي ينفذ إلى قلب وعقل الجمهور مهما تغيرت الأزمنة".

وبعد هذه الأغنية اختفت نجاة الصغيرة من جديد حتى عادت في منتصف العام الجاري 2020، بعد حادث هدم عمارة الشربتلي بحي الزمالك في القاهرة، وظهرت وهي تخفي وجهها وتجلس على مقعد في الشارع، وعلى الرغم من حرصها على إخفاء ملامحها، إلا أن ظهورها أثار ضجة كبيرة كانت حديث وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.