ما الذي سيفعله رونالدو مع يوفنتوس في الجزائر؟

03 مارس 2019
الصورة
كريستيانو رونالدو نجم نادي يوفنتوس الإيطالي (Getty)
+ الخط -

تترقب الجماهير الجزائرية أن يحل نادي يوفنتوس الإيطالي، وعلى رأسه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضيفاً على الجزائر، من أجل لعب مباراة ودّية استعراضية مع أحد الفرق المحلية الكبيرة، الذي يقترب من توقيع عقد شراكة بينه وبين إدارة السيدة العجوز، التي تسعى لافتتاح أكاديمية كروية في منطقة الغرب العربي، واختار الجزائر مكاناً لها.

وكشفت صحيفة "المحترف" الرياضية الجزائرية، أن نادي شباب قسنطينة بطل الدوري الجزائري في الموسم الماضي، يوجد حالياً في مفاوضات متقدمة مع نادي يوفنتوس الإيطالي، لإبرام عقد شراكة وتعاون بينهما، من خلال افتتاح أكاديمية لكرة القدم بمدينة قسنطينة شرقي البلاد، على غرار ما فعلته السيدة العجوز في ألبانيا.

وأضافت أن إدارة يوفنتوس الإيطالي، كانت ترغب بفتح مركز تكوين للمواهب في منطقة المغرب العربي، قبل أن يقع الاختيار على الجزائر، إذ تسعى السيدة العجوز لوضع خبرتها، من أجل فائدة الشباب الجزائري.

ونقل ذات المصدر عن المدير الرياضي للنادي القسنطيني قوله: "مشروع فتح الأكاديمية بالجزائر من قبل يوفنتوس قيد الدراسة، وسيحل وفد منهم قريباً في المدينة، لاستكمال المحادثات ما سيسمح بالتباحث في عدة نقاط تخصّ تفاصيل ونوعية الشراكة".

وأضاف ذات المصدر بأن مسؤولين عن اليوفي، قد يحضرون مباراة الشباب ونظيره الأفريقي التونسي في الجولة الخامسة من مسابقة دوري أبطال أفريقيا يوم 8 مارس/ آذار الحالي بقسنطينة، وستكون الفرصة ملائمة لاستكمال المحادثات حول المشروع والاتفاق على كل تفاصيل وبنود العقد.


وأوضحت صحيفة "المحترف" بأن إدارة الفريقين تخططان لبرمجة مباراة ودّية استعراضية بين شباب قسنطينة ويوفنتوس، إذ سيتم تدوين هذا الأمر في وثيقة الاتفاق الذي سيبرم قريباً من أجل إطلاق الأكاديمية وكذا التعاون المشترك.

وأورد المصدر ذاته بأن المباراة قد تجري مطلع شهر أغسطس/ أب القادم في ملعب الشهيد محمد حملاوي بقسنطينة، على أن يحضر "اليوفي" بكل نجومه بقيادة كريستيانو رونالدو، إذ ستكون وقتها تحضيرات "البيانكونيري" للموسم الكروي القادم في طور متقدم، وهو ما سيسمح ببرمجة هذه المباراة.

واعتاد فريق شباب قسنطينة خلال المواسم الأخيرة، برمجة مباريات ودّية مع أندية أوروبية، قبل انطلاق الموسم الكروي، فقد سبق له استضافة نوادي نيس الفرنسي، وإسبانيول برشلونة، وسيلتا فيغو الإسبانيين، ويطمح هذه المرة لاستضافة أحد أكبر الأندية على مستوى أوروبا والعالم.

وسبق ليوفنتوس أن خاض مباراة ودّية في الجزائر عام 1984، وكان ذلك أمام المنتخب الجزائري، الذي فاز بهدفين لهدف بملعب 5 يوليو في العاصمة الجزائرية، وعرفت المباراة مشاركة نجوم "اليوفي" وقتها الفرنسي ميشيل بلاتيني والبولوني بونياك.

المساهمون