ماي: اتفاقنا يحترم تصويت الشعب البريطاني على بريكست..ولن ننظم استفتاء ثانيا

14 نوفمبر 2018
+ الخط -
أعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، أمام جلسة عاصفة للبرلمان الأربعاء، أن مشروع الاتفاق حول بريكست، الذي توصل إليه مفاوضون بريطانيون وأوروبيون، يحترم نتائج استفتاء 2016، وإن حكومتها لن تنظم أبدا تصويتا عاما ثانيا على الأمر.

وقالت ماي أمام النواب: "ما تفاوضنا بشأنه هو اتفاق يحترم تصويت الشعب البريطاني"، وذلك عقب وابل من الانتقادات من متشددين داخل حزبها المحافظ قالوا إن الاتفاق يتضمن تنازلات غير مقبولة.

وصوت 52 بالمائة من البريطانيين في الاستفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد عضوية استمرت أربعة عقود.

وذكرت: "لن نعيد إجراء الاستفتاء، لن نخالف قرار الشعب البريطاني... سنحقق الخروج من الاتحاد الأوروبي، وستغادر المملكة المتحدة الاتحاد في التاسع والعشرين من مارس/آذار 2019".

كما قالت ماي إن حكومتها ستقرر، في وقت لاحق اليوم الأربعاء، الخطوات التالية بما يحقق المصلحة الوطنية، وإنها ستطلع البرلمان على القرار.

وأوضحت للبرلمان "سيقرر مجلس الوزراء الخطوات المقبلة في إطار المصلحة الوطنية. أثق أن هذا يقربنا كثيرا من تحقيق ما صوت الشعب البريطاني لأجله في الاستفتاء". وأضافت "سأعود إلى المجلس (البرلمان) لإطلاعه على النتيجة".

وقالت الحكومة إن بريطانيا ستنسحب أيضا من السوق الموحدة والاتحاد الجمركي.

ويتعين أن يصادق البرلمانان البريطاني والأوروبي على مشروع الاتفاق قبل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المرتقب في 29 مارس/ آذار 2019، بحسب "رويترز".

ودافعت ماي عن مشروع الاتفاق أمام النواب، قائلة إنه سيضمن نهاية للهجرة غير المحدودة من الاتحاد الأوروبي، وسيسمح لبريطانيا بوضع سياساتها التجارية الخاصة بها.

وقالت إن الاتفاق يتضمن خطة احتياطية لتجنب إقامة حدود فعلية في إيرلندا، لكنها أضافت أن ذلك سيكون "سياسة ضمان" مؤقتة في حال عدم الاتفاق على علاقة مستقبلية.

وشددت: "نريد التوصل إلى العلاقة المستقبلية في نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2020"، لكن جيرمي كوربن، زعيم حزب العمال المعارض، قال إن الاتفاق "ينتهك الخطوط الحمر لرئيسة الوزراء"، مضيفا أن المفاوضات مع بروكسل كانت "مخزية".

وقال: "هذه الحكومة أمضت سنتين في التفاوض على اتفاق سيئ سيترك البلاد بين خروج ولا خروج إلى ما لا نهاية"

ومن جانبه، انتقد النائب المحافظ بيتر بون، المؤيد الكبير لبريكست، رئيسة الوزراء. وأوضح بون "أنت لا تحترمين ما صوت عليه مؤيدو بريكست، واليوم ستخسرين دعم العديد من النواب المحافظين وملايين الناخبين".

(العربي الجديد، رويترز)

 

ذات صلة

الصورة

سياسة

أعلنت طهران اليوم الإثنين، عن مشروع لحلّ الأزمة في إقليم كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين الطرفين، وسط دعوة أوروبية لوقف القتال وبدء المفاوضات بين الجانبين في أقرب وقت، تحت مظلة مجموعة "مينسك".
الصورة

سياسة

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين اليوم الجمعة، إن الاتحاد الأوروبي قد يفرض عقوبات على أنقرة إذا تواصلت "الاستفزازات والضغوط" التركية في شرق البحر المتوسط.
الصورة
قمة الاتحاد الأوروبي/بروكسل/Getty

سياسة

اتخذ الاتحاد الأوروبي إجراءات قانونية ضد بريطانيا، الخميس، بسبب خططها لتمرير تشريع من شأنه خرق عدد من بنود اتفاق بريكست الذي توصل إليه الجانبان أواخر العام الماضي.
الصورة
BRITAIN-POLITICS-MIGRANTS-REFUGEES-DEMO Demonstrators gather for a march calling for the British parliament to welcome refugees in the UK in central London on September 17, 2016. Thousands marched in central London calling on the British government to do more to help refugees fleeing conflict and persecution. / AFP PHOTO / Daniel LEAL-OLIVAS (Photo credit should read DANIEL LEAL-OLIVAS/AFP via Getty Images)

مجتمع

طرحت الحكومة البريطانية، فكرة إرسال طالبي اللّجوء إلى جزيرة بركانية، في جنوب المحيط الأطلسي، بحسب ما أوردت الصحف البريطانية اليوم الأربعاء.