ماني يعترف: فقدت أعصابي خلال مباراة الجزائر

ماني يعترف: فقدت أعصابي خلال مباراة الجزائر

08 ابريل 2020
الصورة
لم ينجح ماني بتسجيل هدف ضد الجزائر بالنهائي (Getty)
+ الخط -
فقد نجم ليفربول ساديو ماني أعصابه خلال مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا 2019، بعد أن رأى أحلامه في التتويج باللقب تتبخر، أمام منافس متماسك دفاعياً وخطير هجومياً، ولسوء حظّه، فإن ما خشيه قد حدث بعد تتويج الجزائر بهدف مهاجمها بغداد بونجاح.

واعترف النجم ساديو ماني ضمنياً بأن المباراة التي جمعت المنتخب السنغالي مع نظيره الجزائري كانت معقّدة للغاية، وجعلته يصرخ كثيراً، في إجابة له عن أسئلة متابعيه خلال بثّ مباشر على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

وقصّ ساديو ماني حادثة وقعت له مع زميله المهاجم أمباي نيانغ، فقال: "كثير من المتابعين يقولون إنني لا أتحدّث على أرضية الميدان، ولا أصرخ في وجه زملائي، هذا أمر طبيعي، لأن الكلام كثيراً يفقدنا طاقتنا خلال المباريات".

وتابع مهاجم "أسود التيرانغا": "لكن خلال مباراة نهائي كأس أمم أفريقيا، صرخت كثيراً وكنت أوجّه دياتا وإسماعيلا سار ليعودا نحو الدفاع، كما غضب نيانغ ورفض أن يدافع بعد أن صرخت في وجهه، وهو ما جعله يفقد أعصابه أيضاً".


وأربك هدف المنتخب الجزائري الذي سجّله بونجاح في الدقيقة الثانية نجوم "أسود التيرانغا" الذين دخلوا وأعينهم على التتويج فقط، وهو ما جعل ماني وزملاءه يفقدون التركيز في معظم اللقطات، خاصة أمام استماتة مدافعي "محاربي الصحراء".

يُذكر أن كأس أمم أفريقيا التي نظّمتها مصر في صيف عام 2019 قد شهدت فوز الجزائر على السنغال في مناسبتين، كانت أولاهما خلال مباراة دور المجموعات، وبنفس النتيجة، عبر هدف الجناح الأيسر يوسف بلايلي.

المساهمون