مانشستر سيتي ينتصر: إسقاط عقوبة حرمانه من المشاركة أوروبياً

13 يوليو 2020
الصورة
غوارديولا كان واثقاً من براءة سيتي (Getty)

أنصفت محكمة التحكيم الرياضية فريق مانشستر سيتي في قضية حرمانه من اللعب في منافسات دوري أبطال أوروبا لموسمين قادمين، وذلك بعد أن صدر القرار رسمياً صباح اليوم، ليتم تخفيض العقوبة إلى غرامة مالية فقط.

وكان الاتحاد الأوروبي "يويفا" قد أعلن في وقت سابق، وتحديداً في شهر شباط/فبراير، عن معاقبة فريق مانشستر سيتي بحرمانه من المشاركة في بطولة دوري أبطال أوروبا لموسمين قادمين، وذلك بسبب خرقه قوانين اللعب المالي النظيف بين سنوات 2012 و2016.

إلا أن فريق مانشستر سيتي طعن في الحُكم مباشرةً لدى محكمة التحكيم الرياضية، التي أنصفت في النهاية الفريق وأصدرت حُكمها اليوم، وأشارت في تقريرها أن معظم انتهاكات مانشستر سيتي المزعومة لم يتم إثباتها، وعليه سيتم تغريم سيتي 10 ملايين يورو وسيتمكن الفريق من المشاركة في دوري أبطال أوروبا.

كما وتم تخفيض الغرامة المالية التي كانت في البداية حوالي 30 مليون يورو وأمست قيمتها اليوم حوالي 10 ملايين. وبهذا القرار يفوز غوارديولا الذي كان واثقاً من قرار التبرئة.