مالك "إيكيا"..ثروته 65 مليار دولار ويرتدي ملابس مستعملة

11 مارس 2016
الصورة
تكريم كامبراد من قبل الأميرة السويدية فيكتوريا (Getty)
+ الخط -

فاجأ الملياردير السويدي، إنغفار كامبراد، مالك شركة "إيكيا" للأثاث الشهيرة عالميا، الجميع بمواظبته على شراء ملابس مستعملة لترشيد النفقات، رغم ثروته الهائلة التي تقدر بـ65 مليار دولار.

وقال إنغفار كامبراد، في فيلم وثائقي بثه التلفزيون السويدي، أول أمس الأربعاء: "لا شك أنكم ترون أني لا ألبس إلا ما أشتريه من سوق الملابس المستعملة".

 وأرجع هذا الحرص على النفقات إلى طبيعة بلدة سمالاند السويدية، التي رأى فيها النور قبل 90 عاما.

ورأى أن هذه الخصلة وراء مبادرته في عام 1943 إلى تأسيس شركة "إيكيا" بهدف توفير أثاث بأثمان مناسبة، حيث قال: "أردت أن أضرب مثلا عمليا عن ترشيد النفقات بدل الاكتفاء بالحديث عن أهمية التحكم في التكاليف".

وليست هذه المرة الأولى التي يعترف فيها كامبراد بحرصه على ترشيد إنفاقه. فقد أدلى في 2007 بتصريحات للتلفزيون السويسري قال فيها: "يقال إنني بخيل. ليقولوا ما يشاؤون، فأنا فخور بالتزامي بضوابط العمل في شركتي".

كما أكد الملياردير السويدي، في التصريحات ذاتها، أن عمر السيارة التي يملكها يناهز 25 عاما، وهي من طراز "فولفو".

واعترف أيضا بأنه يفرض على موظفي شركته طباعة وثائقه على وجهي الورقة الواحدة.

ودفع الحرص على ترشيد الإنفاق إنفغار كامبراد إلى نقل أنشطته خارج السويد هربا من الثقل الضريبي، حيث استقر لفترة في الدنمارك قبل أن يتوجه إلى سويسرا، قبل أن يعود إلى بلاده قبل نحو عامين بعد تسليمه إدارة "إيكيا" لأولاده.




اقرأ أيضا: 6 رجال أعمال يمتلكون أكثر من نصف رواتب المصريين

دلالات