ماكرون يزور لبنان اليوم: لقاءات مع المسؤولين ومعاينة موقع الانفجار

بيروت
العربي الجديد
06 اغسطس 2020
+ الخط -

يصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إلى بيروت، بعد يومين على الانفجار الضخم الذي حوّل العاصمة اللبنانية إلى مدينة "منكوبة" في حال طوارئ، تسودها الفوضى والدمار.

وسيكون ماكرون أول رئيس دولة يزور لبنان بعد الكارثة التي وقعت الثلاثاء، ليعاين وضعاً "كارثياً"، مع مقتل ما لا يقل عن 137 شخصاً، وإصابة أكثر من خمسة آلاف بجروح وفق حصيلة لا تزال موقتة، فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين، وبات مئات الآلاف فجأة من دون مأوى ولا موارد جراء الانفجار.

وقد غادر ماكرون فرنسا، صباح اليوم، على أن يصل ظهراً (التاسعة صباحاً بتوقيت غرينيتش) إلى بيروت، حيث سيزور موقع الكارثة ويلتقي المسؤولين اللبنانيين الرئيسيين، قبل أن يعقد مؤتمراً صحافياً حوالى الساعة 18,30 (15,30 بتوقيت غرينيتش) ثم يعود إلى فرنسا.

وأرسلت بلدان عدة، من ضمنها فرنسا، فرق إغاثة ومعدات ومساعدات طبية وإنسانية، لمواجهة الحالة الطارئة بعد الانفجار الذي دمّر المرفأ وقسماً كبيراً من العاصمة وحوّلها إلى مدينة منكوبة، جراء انفجار ضخم هزّ مرفأ بيروت عصر الثلاثاء، نتيجة 2750 طناً من مادة "نيترات الأمونيوم" شديدة الانفجار المخزنة بداخله منذ أكثر من ستّ سنوات.

وتلقّى رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب اتصالاً من ماكرون أمس الأربعاء، أبلغه فيه أنه سيزور بيروت اليوم الخميس لمساعدة لبنان في هذه المرحلة العصيبة.

وشكر دياب للرئيس الفرنسي وقوف بلاده الدائم إلى جانب لبنان، ووضعه في صورة الكارثة التي أصابت البلد، مقدّراً مبادرة ماكرون بإرسال ثلاث طائرات مجهزة بمعدّات طبية إلى بيروت.

وشدد دياب على العلاقات الثنائية التاريخية بين البلدين، وعلى تقديره لدعم فرنسا الذي ينطلق من حرص كبير وثابت على سيادة لبنان واستقراره.

وأعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأربعاء، أن بلاده ستقترح حشد المجتمع الدولي لتوفير المساعدات الإنسانية للبنان، مشدداً على أن وقت إعادة الإعمار وتفسير ما حصل يأتي لاحقاً.

 

ذات صلة

الصورة
سوق الخان حاصبيا3- العربي الجديد

مجتمع

سوق شعبي يقصده التجار والباعة والمتسوقون لما فيه من تنوع وأسعار تناسب فقير الحال والميسور على حدّ سواء... إنّه سوق الخان، الذي يقع في مدينة حاصبيا، جنوبي لبنان
الصورة
الأحوال المعيشية تزداد سوءاُ يوماً بعد يوم (حسين بيضون)

مجتمع

ما اعتاد اللبنانيون تناوله من غذاء على موائدهم ما قبل الأزمة الاقتصادية ليس كما بعده. فالغلاء الفاحش الذي طاول المواد الغذائية جعل كثيرين يستغنون عن اللحوم والأسماك وحتى الخضار، ما قد يؤدي إلى مشاكل صحية وضعف في المناعة
الصورة
دورية لضبط تدابير الإقفال في أحد أسواق باريس (لودفيك مارين/ فرانس برس)

مجتمع

رغم تنبيهات الخبراء من موجة كورونا الثانية، لم تتخذ التدابير المبكرة للحدّ من أثرها في فرنسا، التي أعلنت عن عزل صحي، لم يكبح تسارع الإصابات
الصورة
سياسة/وزيرا داخلية تونس وفرنسا/(العربي الجديد)

سياسة

بحث وزير الداخلية التونسي توفيق شرف الدين، ونظيره الفرنسي جيرارد دارمان، الجمعة، مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، إذ عبّر المسؤول الفرنسي عن "امتنان" باريس للتعاون التونسي عقب عملية نيس والمعلومات التي وفّرتها.