مارلين هاكر وإيما رمضان: ما لا يُترجَم في الأدب

04 أكتوبر 2019
الصورة
(مارلين هاكر)

تقيم مجلة "راستد راديشيز" في بيروت محاضرة حول الترجمة والأدب عند السادسة من مساء الثلاثاء، الثامن من الشهر الجاري، بمشاركة الشاعرة والناقدة الأميركية مارلين هاكر والمترجمة الفرنسية إيما رمضان، ضمن سلسلة برامج دورية تحت عنوان "ترجمات".

قامت رمضان بترجمة العديد من الروايات من الفرنسية إلى الإنكليزية؛ كثير منها لكتّاب من أصول عربية، وستتناول في المحاضرة كيف يمكن للاختلافات في اللغة أن تحسن فعليًا الترجمات والإنتاج الإبداعي.

تسعى رمضان إلى إزالة الغموض عن فكرة أن هناك عنصراً متأصلاً في النص الأم وهو الذي لا يمكن ترجمته أبدًا، الموضوع الذي سوف تناقشه هاكر أيضاً.

تُعتبر هاكر أحد من أبرز الشعراء في أميركا اليوم، صدر لها أربعة عشر كتاباً بين مجموعات شعرية وكتب نقدية، كما حررت العديد من أعمال الأدب الأمريكي من أصل أفريقي وكندي وسوري وتونسي (مكتوبة أو مترجمة إلى الفرنسية).

حصلت هاكر على "جائزة PEN" الأميركية لعام 2009 عن الشعر، و"جائزة الأركانا الدولية" في المغرب عام 2011، وهي اليوم باحث زائر في كرسي إدوارد سعيد في "الجامعة الأميركية ببيروت.

تعليق: