مارسيليا يسخر من مشاجرة نجمي سان جيرمان..والباريسي يرد

مارسيليا يسخر من مشاجرة نجمي سان جيرمان.. والباريسي يرد

21 سبتمبر 2017
الصورة
حساب مارسيليا يسخر من لاعبي الباريسي (فيسبوك)
+ الخط -
سخر الحساب الرسمي لنادي مارسيليا الفرنسي على شبكة التواصل الاجتماعي من الأزمة التي افتعلها لاعبو فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، البرازيلي نيمار دا سيلفا والأوروغوياني إديسون كافاني خلال مبارة فريقهم ضد ليون في الجولة الماضية من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ونشر الحساب الرسمي باللغة الإنكليزية لنادي مارسيليا على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" تدوينه أرفقها بصورة جمعت لاعبي الفريقين فلوريان ثوفين وماكسيم لوبيز يقومان بعناق أخوي بينهما وحوار افتراضي دار بينهما حول تنازل كليهما عن تسديد ركلة جزاء للفريق.

وكتب حساب مارسيليا نص "حوار من وحي الخيال" بين ثوفين ولوبيز: "أنت قم بتنفيذ ركلة الجزاء" وردّ الآخر: لا قم بذلك أنت" وسط إصرار كليهما في تقديم الآخر لتسديد ركلة الجزاء في هذا الحوار اللطيف عكس ما قام به لاعبا باريس سان جيرمان نيمار وكافاني اللذان تشاجرا سباقا على تقديم نفسيهما لتنفيذ ركلة جزاء.

ولم يفوّت الحساب الرسمي للنادي الباريسي فرصة الرد على سخرية مارسيليا ليقوم بالرد عليه حينما نشر الحساب تغريدة لحوار مشابه، لكن بين لاعبي الفريق الباريسي ماركينيوس ويوري بيرتشيتشي حيث نص الحوار الافتراضي ساخرا: "هل شاهدت أياً من لاعبيهم داخل منطقة الجزاء؟" ليرد الآخر: "أبدا...إنهم يأملون بالحصول على ركلة جزاء"!

وتسببت المشكلة التي جمعت نيمار وكافاني بموجة عارمة من الجدل والسخرية في آن، والتي أشعلت غرفة خلع الملابس في النادي الباريسي توترا، في الوقت الذي يحاول فيه اللاعبون وإدارة النادي رأب الصدع بينهما، وتحديد آلية لتنفيذ ركلات الجزاء والضربات الحرة خلال المباريات.



 



(العربي الجديد)


المساهمون