مارتشيلو ليبي يكشف سر"الترجيح" وديل بيرو بنهائي مونديال 2006

مارتشيلو ليبي يكشف سر"الترجيح" وديل بيرو في نهائي مونديال 2006

28 ابريل 2020
الصورة
إيطاليا حققت لقب مونديال 2006 بركلات الترجيح (Getty)
+ الخط -
يحمل نهائي كأس العالم 2006 الذي لعب بألمانيا، العديد من الذكريات لعشاق كرة القدم، أبرزها ركلة جزاء زين الدين زيدان التي سددها وسجلها لمنتخب فرنسا على طريقة "بانينكا"، أو نطحه لمدافع المنتخب الإيطالي ماركو ماتيرازي، وصولاً إلى ركلة ترجيح ديفيد تريزيغيه الضائعة وبذلك ضياع اللقب العالمي على منتخب "الديوك".


وجاءت الفرصة أمام مارتشيلو ليبي المدير الفني الأسبق لمنتخب إيطاليا ومهندس تتويج منتخب "آزوري" بذلك اللقب، ليكشف عن كواليس جديدة متعلقة بذلك النهائي، خاصة كيفية اختياره للخماسي المعني بتنفيذ ركلات ترجيح منتخب إيطاليا في تلك المباراة.

وكشف مارتشيلو ليبي في بث مباشر مع مدافعه السابق فابيو كنافارو، كيف عاش مشكلة مع النجم السابق أليساندرو ديل بيرو الذي كان يريد تنفيذ ركلة الترجيح الأخيرة، بقوله: "أعددت كلّ شيء بشكل جيد قبل المباراة، بمن في ذلك المنفذون المحتملون لركلات الترجيح في حالة وصول المباراة لتلك المرحلة".

وتابع:" قررت وضع بيرلو كأول المسددين ثم ماتيرازي الثاني، وفي الثالثة ديل بيرو، ورابعاً دي روسي، وأخيراً فابيو غروسو كمسدد خامس، لكن ديل بيرو اعترض وطلب مني تصويب الركلة الأخيرة".

ثم أضاف: "تقدمت إلى ديل بيرو وقلت له كيف تنفذ الأخيرة؟ ثم أخبرني بمثل الطريقة التي كانت في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 1996 مع يوفنتوس وحينها كنت مدرباً له كذلك، فأجبته أنه في تلك المباراة لم يسدد، لأن اللاعب فلاديمير يوغوفيتش أنهى الأمور من ركلة الترجيح الرابعة".


وختم ليبي:" تدخل دي روسي وأخبرني أنه سينفذ الركلة الثالثة ويترك الرابعة لديل بيرو وهو ما حدث، لكن حتى غروسو فوجئ عندما اخترته لتنفيذ الركلة الخامسة، وبررت له ذلك باستطاعته الحصول على ركلة جزاء ضد أستراليا في الدقيقة الأخيرة، ثم سجل في نصف النهائي ضد ألمانيا في الدقيقة 119، ولهذا ستكون آخر المنفذين فرد عليّ بموافقته".

دلالات

المساهمون