ماذا لو اقترب القمر من الأرض؟ السيناريو المرعب

29 مايو 2020
الصورة
ستضرب الفيضانات العالم (يوتيوب)
القمر جرم سماوي يبعد عن الكرة الأرضية بـ380 ألف كيلومتر. لكن ماذا لو كان القمر قريباً جداً؟ على بعد 420 كيلومتراً فقط مثلاً؟ هذا ما تخيله مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ووضّحت آثاره صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية. 

حاول المقطع شرح الشكل الذي سوف يظهر عليه القمر لسكان كوكب الأرض لو كان مداره على بعد 420 كيلومتراً، حيث توجد المحطة الفضائية الدولية حالياً. 

وفي المقطع الذي يتم تداوله يظهر كيف يمكن أن يكون شروق القمر ظاهرة مرعبة، عندما يعبر الجرم العملاق فوق رؤوس الأرضيين في مشهد مهيب. 

وتوضح صحيفة "ذي إندبندنت" أن القمر، على هذه المسافة القريبة، سوف يحتل نصف السماء بالنسبة للأرضيين، على نحو أكبر بكثير من الشمس.


وسوف يكون تأثير القمر ضخماً على الأرض بسبب قوة الجاذبية، ومن آثار ذلك أنه كل مرة يمر القمر فوق القارئ سيكون وزنه أقل.

وسوف يحدث خلل واضح في المد والجزر. حالياً تحدث الظاهرتان بمقدار متر أو اثنين تقريباً في اليوم. لكن إذا اقترب القمر كثيراً، فإن أحد جوانب الأرض سوف يعرف تضاعفاً في الظاهرة يؤدي إلى فيضانات عالمية كل 90 دقيقة.

ليس هذا فقط، لأن الأرض أكبر 80 مرة من القمر، فإن القمر سيكون قريباً بما يكفي ليتأثر بالجاذبية من الأرض، مما قد يؤدي إلى تمزيق القمر إلى أشلاء.

لكن هذا السيناريو يبقى تخيلياً باعتبار أن القمر في مكانه منذ زمن، على مسافة ملائمة ومناسبة للتوازن بين الكوكب الأزرق وجاره الصغير.

دلالات

تعليق: