ماذا قال مدرب الجزائر للاعبيه قبل سجودهم؟

23 يوليو 2019
الصورة
بلماضي محمولاً بعد اللقب القارّي (Getty)
+ الخط -
تُوّج المنتخب الجزائري بلقب بطولة الأمم الأفريقية، التي انتهت فعالياتها بمصر يوم الجمعة الماضية، بعد مشوار رائع خطف الأضواء من جميع المنتخبات المشاركة، إذ ظهر منتخب "المحاربين" بمستوى قويّ أبهر كلّ المتابعين.

وخطف المنتخب الجزائري ومديره الفني جمال بلماضي الأنظار، بتصرف رائع عند نهاية المباراة النهائية أمام السنغال وتتويجهم باللقب القاري، بعدما قاموا بالسجود جماعياً شكراً لله على هذا الإنجاز الكبير.

وأظهر فيديو انتشر بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي، الكلمات التي وجهها جمال بلماضي قبل قيامه رفقة اللاعبين بـ"سجدة الشكر" على أرض الملعب.

وقال بلماضي مخاطباً لاعبيه: "أنا أقول الله أكبر، ثم نهبط جميعاً ونسجد ونقول الحمد لله 100 مرة، وعندما أقول مرة أخرى الله كبر ننهض جميعاً معاً".

قام بعدها مدرب حراس المرمى عزيز بوراس بالتوجه نحو المصورين وطلب منهم احترام خصوصية اللاعبين، الذين اصطفوا جميعهم في صف واحد وهبطوا للسجود، وظهر ياسين براهيمي مباشرة بعد السجود وهو ينهض قبل اللاعبين ويرفع يديه إلى السماء، بينما ظهر اللاعب أندي ديلور وحارس المرمى أليكسندر أوكيجا وهما جالسان على الأرض دون أن يسجدا مع زملائهم، وبالمقابل بدا بقية اللاعبين مركّزين تماماً مع خطاب بلماضي وتفاعلوا معه.

وكان اللاعبون والجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي قد توجهوا فور نهاية المباراة صوب المدرجات، لتحية الجماهير بحرارة التي هتفت لهم "تحيا الجزائر" عدة مرات، ثم توجه اللاعبون صوب أرض الملعب وتحديداً في دائرة المنتصف وقاموا بالسجود أرضاً شكراً لله على التوفيق والفوز في اللقاء الختامي، لتهتف الجماهير المصرية - الجزائرية "منتخب الساجدين أهوه".

المساهمون