ماذا جنت واشنطن من الاتفاق التجاري الجزئي مع بكين؟

14 أكتوبر 2019
الصورة
انتقادات لاتفاق ترامب مع بكين (Getty)
+ الخط -
شكك تقرير أميركي في جني واشنطن فوائد من الاتفاق التجاري الجزئي الذي أعلن عنه الرئيس دونالد ترامب يوم الجمعة.

وكان الرئيس ترامب قد أبلغ الصحافيين في البيت الأبيض، أن الجانبين الصيني والأميركي "توصلا إلى مرحلة أولى مهمة في الاتفاق"، وقال إن الاتفاق لم تتم كتابته بعد ويتعلق بحقوق الملكية الفكرية والخدمات المالية وشراء المنتجات الزراعية.

وترى صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن الصين كسبت المفاوضات التجارية مع الولايات المتحدة بناء على بنود الاتفاق الأولي التي أعلنها ترامب، حيث أن الرئيس ترامب قال إنه سيوقف الرسوم الجمركية الجديدة على البضائع الصينية، في الوقت الذي أجل فيه مناقشة القضايا الأخرى. 
وكانت الولايات المتحدة تخطط لرفع التعرفة الجمركية على بضائع صينية تقدر قيمتها بحوالى 250 مليار دولار من مستواها الحالي 25% إلى 30% في الأسبوع المقبل. 
وحسب تصريحات ترامب التي نقلتها الصحيفة المالية الأميركية، فإنه سيلغي التعريفة الجمركية الجديدة على البضائع الصينية في الأسبوع المقبل. وفي المقابل فإن الصين ستشتري كميات من المنتجات الزراعية تراوح قيمتها بين 40 إلى 50 مليار دولار. ولكن حسب الصحيفة، فإن الصين لم تؤكد ذلك.
وحسب ترامب، فإن الاتفاق التجاري الكبير مع بكين سيأتي في المستقبل على ثلاث مراحل، وأن قضايا النزاع الرئيسية ستتم مناقشتها لاحقاً. وهذه القضايا الرئيسية تشتمل على سرقة الملكية الفكرية للشركات الأميركية التي تتهم بها واشنطن بكين والدعم الحكومي الصيني للصناعة والمنتجات الصينية وفتح الأسواق الصينية أمام الشركات الأميركية. ولكن محللين يقولون للصحيفة، إن بكين نفت أنها اتفقت مع الرئيس ترامب على هذه القضايا. 
وقال الخبير في القضايا الصينية، آرثر آر كروبر، لـ" وول ستريت جورنال"، إن الجانب الصيني لم يعط تفاصيل حول المحادثات، بما في ذلك شراء 50 مليار دولار من المنتجات الزراعية. ورأى محللون آخرون أن الصين ستترك مسألة شراء الحبوب الأميركية للشركات الصينية.