مائة مصاب فلسطيني بمواجهات ضد الاحتلال في القدس والضفة

رام الله
محمود السعدي
02 نوفمبر 2015

 

 

أصيب أكثر من مائة مواطن فلسطيني، اليوم الإثنين، بمواجهات ضد الاحتلال الإسرائيلي في القدس والضفة الغربية.

وأوضحت غرفة عمليات الهلال الأحمر الفلسطيني، لـ"العربي الجديد"، أن "طواقمها قدمت العلاج لـ 104 فلسطينيين، أصيبوا خلال مواجهات ضد الاحتلال، اثنان منهم بالرصاص الحي، و34 بالرصاص المطاطي، و67 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وشاب أصيب بحروق بقنبلة غاز".

واندلعت مواجهات، مساء اليوم، في بلدة قطنة شمالي غرب القدس، عقب الانتهاء من تشييع الشهيدين محمد شماسنة وعمر الفقيه في البلدة، ما أدى لإصابة شابين بجروح بالرصاص الحي، وخمسة شبان آخرين بجروح بالرصاص المطاطي، ونحو 30 آخرين بالاختناق بالغاز.

كذلك، أصيب 19 شاباً فلسطينياً بجروح بالرصاص المطاطي و36 شاباً بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات شهدها محيط جامعة القدس، في بلدة أبو ديس شرقي القدس.

وذكرت مراكز إعلامية أن "قوات الاحتلال اقتحمت حرم جامعة القدس في أبو ديس، وخربت بعض محتوياتها، بعد أن أطلقت باتجاه حرم الجامعة قنابل الصوت والغاز والرصاص المطاطي".

وفي السياق ذاته كشف النقاب، عن هوية الشاب المصاب بجروح خطيرة، الذي أطلقت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص، مساء اليوم، في مدينة نتانيا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بحجة تنفيذه عملية طعن، وهو من بلدة بلعا شرقي طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وقال رئيس بلدية بلعا أحمد منصور، في اتصال هاتفي مع "العربي الجديد"، إن "أهالي بلعا وعائلة الشاب المصاب تعرفت على الشاب المصاب من خلال الصور التي نشرت عبر وسائل الإعلام، وهو الشاب زياد رضا رعي (23 عامًا)".

في موازاة ذلك، اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في محيط مسجد بلال بن رباح، شمالي مدينة بيت لحم، ما أدى إلى إصابة شاب فلسطيني بعيار مطاطي في القدم، وتمت معالجته ميدانياً، وفق مصادر صحافية.

ووقعت أيضاً مواجهات في رام الله، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في محيط المدخل الشمالي للمدينة، ما أوقع أربع إصابات بجروح بالرصاص المطاطي وإصابة شاب بالاختناق، وأصيب شاب آخر بحروق بقنبلة غاز أطلقها جنود الاحتلال تجاهه.

وكانت مواجهات قد اندلعت، بعد ظهر اليوم، في محيط جامعة فلسطين التقنية (خضوري) غربي مدينة طولكرم، أصيب خلالها ستة شبان بجروح بالرصاص المطاطي.

اقرأ أيضاً: الخليل... كابوس إسرائيل في مواجهة الانتفاضة

 

ذات صلة

الصورة
تحرك سابق دعماً للأسيرات في سجون الاحتلال (مصطفى حسونة/ الأناضول)

مجتمع

تُربك ظروف اعتقال الاحتلال الإسرائيلي الأسيرتين المقدسيتين، فدوى حمادة (33 عاماً)، وجيهان حشيمة (38 عاماً)، حياة عائلتيهما، وخصوصاً بعد عزلهما منذ نحو شهرين في سجن الجلمة.
الصورة
صلاة عيد الأضحى في القدس- القدس المحتلة(العربي الجديد)

مجتمع

أدّى نحو ثلاثين ألف مصلٍ، اليوم الجمعة، صلاة العيد في المسجد الأقصى، ضمن شروط  السلامة العامة التي قررتها دائرة الأوقاف الإسلامية حفاظاً على سلامة المواطنين.
الصورة
صلاة عيد الأضحى - فلسطين (العربي الجديد)

مجتمع

أدّى الفلسطينيون، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى، في الساحات والميادين العامة بالضفة الغربية المحتلة، ضمن محاولات للحدّ من تفشي فيروس كورونا، فيما أقام أهالي مدينة البيرة، صلاة العيد في الساحة الأمامية لمسجد "البر والإحسان" الذي حاول مستوطنون إحراقه.
الصورة
الأسير المحرر أنيس جميل صفوري- فلسطين (العربي الجديد)

أخبار

أطلقت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الخميس، الأسير الفلسطيني، أنيس جميل صفوري، ابن مدينة شفاعمرو (32 عاماً)، بعد أن قضى 12 عاماً في غياهب سجون الاحتلال.