مئات التظاهرات تعمّ فرنسا احتجاجاً على ارتفاع أسعار الوقود

22 نوفمبر 2018
الصورة
إحراق إطارات بالقرب من مرسيليا اليوم (فرانس برس)
+ الخط -
شهدت فرنسا اليوم الخميس، مئات التظاهرات في كل أرجائها احتجاجاً على زيادة أسعار الوقود، وفقاً لوزير الداخلية كريستوف كاستانير، الذي قال في تصريحات إعلامية من العاصمة باريس، إن وزارته رصدت اليوم 268 تظاهرة من هذا النوع.

وأوضح كاستانير أن نحو 5 آلاف و107 أشخاص شاركوا في الاحتجاجات، مقابل 15 ألفاً يوم الأربعاء.

وتسبب إغلاق محتجين أطلقوا على أنفسهم اسم حركة "السترات الصفراء"، مداخل ومخارج العديد من محطات الوقود، في مدن فرنسية مختلفة، في نفاد الوقود من 75 محطة، فيما يواصل المحتجون تظاهراتهم في العديد من المدن عبر إغلاق العديد من الشوارع.

والسبت الماضي، بدأ محتجون في كل أنحاء فرنسا، تحركات شعبية واسعة النطاق، اعتراضاً على سياسات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية، وغلاء الأسعار وزيادة الضرائب. وأطلق المتظاهرون على التحركات الشعبية اسم حركة "السترات الصفراء".

ويعترض المحتجون أساساً على غلاء المعيشة، وارتفاع أسعار المحروقات. ففي غضون عام واحد، ارتفعت أسعار الوقود بنسبة 23% للديزل، و14% للبنزين، غير أن حكومة إدوار فيليب ترغب برفع الرسوم من جديد مطلع سنة 2019.

كما يعتزم المحتجون، بعد غد السبت، تنظيم تظاهرة ضخمة في باريس، عقب حصولهم على ترخيص من وزارة الداخلية، وفق بيان سابق للوزارة.

وولدت حركة "السترات الصفراء"، نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، على خلفية ارتفاع الرسوم على المحروقات.


(الأناضول)

المساهمون