مئات الآلاف يتجمعون بالخرطوم.. والمعارضة تطلب تأجيل جلسة التفاوض مع "العسكري"

الخرطوم
عبد الحميد عوض
18 يوليو 2019

أعلن القيادي في قوى "إعلان الحرية والتغيير" السودانية محمد ضياء الدين أنهم طلبوا، اليوم الخميس، من الوساطة الأفريقية تأجيل جلسة التفاوض مع المجلس العسكري، المقررة غداً الجمعة، لمناقشة الوثيقة الدستورية المقترحة خلال الفترة الانتقالية.

وأضاف ضياء الدين، الذي كان يتحدث اليوم خلال تجمع شعبي دعت له "الحرية والتغيير" في إطار إحياء "ذكرى شهداء الثورة" والمطالبة بالعدالة لهم، أن طلب التأجيل جاء "نتيجة الرغبة في دخول كتل "الحرية والتغيير" أكثر تماسكاً وتوافقاً على موضوعات التفاوض".

وتجمع اليوم مئات آلاف من السودانيين في الساحة الخضراء جنوب الخرطوم، بناء على دعوة قوى "إعلان الحرية والتغيير"، وخلال التجمع تم تغيير اسم المكان إلى "ساحة الحرية".

وردد المشاركون في التجمع، الذي يعد الأول من نوعه منذ الاتفاق بين "الحرية والتغيير" والمجلس العسكري على إعلان سياسي يحدد هياكل الحكم الانتقالي، هتافات "القصاص لدماء الشهداء"، والمناداة بحكم مدني في البلاد.

واعترضت قوات الشرطة بعض المواكب المتوجهة لمكان التجمع، وأطلقت عليها الغاز المسيل للدموع.

وأكد محمد ضياء الدين أن ""الحرية والتغيير" لن ترضى بنصف انتصار للثورة"، محذراً المجلس العسكري "من أية محاولة لتكريس السلطات في الفترة الانتقالية في يده"، كما تعهد بـ"عدم القبول بأي اتفاق لا يلبي تطلعات الشعب السوداني في الحرية والعدالة"، مشيراً إلى أن ""الحرية والتغيير" ستبقي تصعيدها الثوري مستمراً لحين تحقق أهداف الثورة".

من جهته، أكد القيادي في المعارضة السودانية إسماعيل تاج أن "قوى "الحرية والتغيير" لن تسمح مطلقاً بأي حالة إفلات من العقاب لكل من أجرم في حق الشعب وتسبب في سقوط الشهداء".

وأوضح تاج أن "الاتفاق مع المجلس العسكري غرضه إنشاء أجهزة حقيقية لعدالة وسيادة حكم القانون تستطيع تقديم المتورطين في إزهاق دم الشهداء للمحاكمة العادلة"، مشيراً إلى أنهم لن يقبلوا بـ"حصانات مطلقة لأعضاء مجلس السيادة".

تعليق:

ذات صلة

الصورة
باريس/تظاهرات/العربي الجديد

سياسة

يوم حافل بالاحتجاجات شهدته العاصمة الفرنسية باريس، اليوم السبت، مع خروج تظاهرات عديدة في أبرز الساحات في المدينة، أعطت السلطات ترخيصاً لبعضها وحظرت 3 تظاهرات بسبب "المخاطر والاضطرابات التي يمكن أن تمثلها"، وفقاً لبيان صدر عن شرطة باريس.
الصورة
سياسة/السويداء/(Images)

أخبار

شهدت محافظة السويداء جنوبي سورية، خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، عودة لعمليات الخطف والسرقة من قبل مسلحين مجهولين، وذلك في ظل ارتفاع وتيرة التظاهرات في المحافظة ضد النظام السوري، والواقع الأمني والاقتصادي المتردي في المحافظة وعموم البلاد.
الصورة
السودان

سياسة

لم تكن مجزرة فضّ اعتصام القيادة العامة في الخرطوم في 3 يونيو/ حزيران 2019، سوى محطة أساسية في مرحلة انتقالية في السودان، بين نظام عمر البشير ونظام يتطلّع إليه الشعب السوداني. غير أنه لم يتم توقيف مرتكبي المجزرة حتى الآن.
الصورة
الجيش السوداني (فرانس برس)

سياسة

استدعت وزارة الخارجية السودانية، اليوم السبت، القائم بالأعمال الإثيوبي للاحتجاج على مساندة الجيش الإثيوبي لمليشيات اعتدت، في اليومين الماضيين، على الجيش السوداني والمدنيين على الحدود بين البلدين.