مؤسس "سيرك دو سوليه" يبيع أسهمه كاملة

18 فبراير 2020
الصورة
أسس "سيرك دو سوليه" قبل 3 عقود (كيفين ونتر/Getty)

أعلن مؤسس "سيرك دو سوليه"، غاي لوليبرتي، أمس الإثنين، عن بيع باقي حصته من الأسهم في عرض السيرك الأشهر في العالم كله.

وأفاد لوليبرتي الذي أسّس "سيرك دو سوليه" قبل ثلاثة عقود بأنه سيحتفظ بمنصب مستشار إبداعي في الفرقة المتمركزة في مدينة مونتريال الكندية.

كان لوليبرتي باع معظم أسهمه لمستثمرين صينيين وأميركيين بصفقة قيمتها مليار ونصف دولار أميركي عام 2015. وأخيراً باع حصته الباقية، البالغة 10 في المائة، إلى مؤسسة Caisse de dépôt et placement du Québec الاستثمارية.

وقال في بيان: "سأستمر في المشاركة في العملية الإبداعية للعروض، والأهم من ذلك في دعم صناعة الترفيه في مقاطعة كيبيك، والمساهمة في تحقيقها عبر مشاريعي الأخرى"، وفق ما نقلت وكالة "فرانس برس" اليوم.

شارك لوليبرتي أخيراً في مشروع سيرك جديد اسمه "لون روج" (القمر الأحمر) الذي يجمع بين الألعاب البهلوانية والأضواء المستقبلية وعرض الليزر.

وأشارت مؤسسة Caisse de dépôt et placement du Québec التي تدير خطط التقاعد العامة في مقاطعة كيبيك الناطقة بالفرنسية في كندا إنها ستمتلك الآن نحو 20 في المائة من شركة "سيرك دو سوليه"، لكنها لم تحدد المبلغ الذي دفعته مقابل أسهم لوليبرتي.

وبدأ "سيرك دو سوليه" كفريق من فناني الشوارع الذين غنوا في كيبيك، قبل أن يأخذهم لوليبرتي في جولة منتصف الثمانينيات، وسرعان ما اكتسب عرضهم شهرة وشعبية عالمية واسعة.

بعد تقديم عروضهم الأولى خارج كندا في الولايات المتحدة عام 1997، توسعوا إلى أوروبا ثم آسيا. لديهم الآن حوالي 50 برنامجا في بلدان حول العالم.

دلالات

تعليق: