مؤتمر المانحين يؤكد على دعم لبنان بشكل عاجل

بيروت
العربي الجديد
09 اغسطس 2020

أنطلقت أعمال ​مؤتمر​ المانحين لمساعدة ​لبنان​، اليوم الأحد، وأكد الرئيس الفرنسي، ​إيمانويل ماكرون، على أهمية أن" نكون بجانب ​الشعب اللبناني​"، مشيراً إلى أنه "لا بد لنا من بناء استجابة دولية تحت تنسيق الأمم المتحدة".
وفي المؤتمر الذي تدعمه الأمم المتحدة وعقد عبر تقنية الفيديو، قال ماكرون إنه "يتعين علينا العمل سريعاً ويحب أن تذهب هذه المساعدات مباشرة إلى حيث يحتاجها الناس على الأرض"، مشيراً إلى أن "الأموال التي جمعت اليوم يجب أن تكون مجرد بداية".

وحذر الرئيس الفرنسي من أن الفوضى في لبنان ستؤثر على المنطقة، مشدداً على ضرورة "أن نتصرف بسرعة وكفاءة حتى تذهب هذه المساعدات مباشرة إلى حيث تحتاجها". وقال: "مستقبل لبنان على المحك".
وأوضح  أن عرض المساعدة تضمن دعم تحقيق محايد وموثوق ومستقل، في انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن مقتل 158 شخصاً على الأقل.
بدوره، أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في كلمة له بالمؤتمر، مساهمة بلاده بمبلغ 50 مليون دولار، لافتاً إلى أنه سيتم إعلان مساهمة قطر في برنامج إعادة إعمار بيروت خلال الأيام القادمة.

وأوضح أمير قطر، أن انعقاد المؤتمر يؤكد عزم المجتمع الدولي على مساعدة لبنان جراء الانفجار المروع، لافتاً إلى أنه "ليس بوسع لبنان تجاوز هذه الأزمة بمفرده".

وكان الرئيس اللبناني، ميشال عون، قد قال في كلمة له خلال المؤتمر، إن "إعادة بناء ما دمر واستعادة بيروت بريقها تتطلبان الكثير، فالحاجات كبيرة جداً، وعلينا الإسراع في تلبيتها، وخصوصا قبل حلول الشتاء، إذ ستزداد معاناة المواطنين الذين هم من دون مأوى. أما صندوق التبرعات المنوي إنشاؤه، فأشدد على أن تكون إدارته منبثقة من المؤتمر".

وأضاف: "التزمت أمام شعبي تحقيق العدالة، إذ وحدها العدالة، يمكن أن تقدم بعض العزاء لأهل المفجوعين ولكل لبناني، والتزمت أيضا أن لا أحد فوق سقف القانون، وأن كل من يثبت التحقيق تورطه، سوف يحاسب وفق القوانين اللبنانية. تعهدت أيضا بمحاربة الفساد وبالإصلاح، وعلى الرغم من كل العوائق بدأت التدابير الملموسة وفي طليعتها التحقيق المالي الجنائي الذي لن يقتصر على مؤسسة واحدة بل سيشمل كل المؤسسات".

ذات صلة

الصورة

سياسة

قالت تقارير إعلامية فرنسية، اليوم الجمعة، إن شخصاً كان يحمل سكيناً قام بطعن عدة أشخاص أمام المقر السابق لمجلة "شارلي إيبدو" الساخرة، أوقع جريحين حالتهما حرجة، ليعلن لاحقاً اعتقال مشتبه فيه.
الصورة
سعد الحريري/سياسة/حسين بيضون

سياسة

رحبت فرنسا بقرار رئيس الوزراء اللبناني السابق (يتزعم تيار المستقبل)، سعد الحريري، أمس الثلاثاء، مساعدة الرئيس المكلف مصطفى أديب، على إيجاد مخرجٍ لتشكيل الحكومة بتسمية وزير مالية مستقلّ من الطائفة الشيعية يختاره هو، شأنه شأن الوزراء على قاعدة الكفاءة.
الصورة
سياسية/انفجار عين قانا/(تويتر)

سياسة

هزّ انفجار، اليوم الثلاثاء، بلدة عين قانا (جنوب لبنان)، فيما أشارت أنباء أولية إلى أنّه وقع في مبنى تابع لحزب الله يحوي مستودع أسلحة. ولم تتضح، إلى الآن، أسبابه، كما لم تصدر معلومات رسمية عن سقوط ضحايا أو إصابات.
الصورة

أخبار

تظاهر المئات في العاصمة الفرنسية باريس احتجاجًا على سياسيات حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون الاقتصادية والاجتماعية.