مأساة نجم الريال: أشاهد نفسي في يوتيوب وأسأل.. ماذا حدث لي؟

04 فبراير 2020
الصورة
يوفيتش سجل هدفاً واحداً فقط (Getty)
+ الخط -
يُشكل الانتقال لأحد أندية الصفوة في أوروبا ضغطاً كبيراً على اللاعبين الشباب قليلي الخبرة، لذا قد يتعرض بعضهم لانتكاسات نفسية بسبب انتقادات الجماهير ووسائل الإعلام، وهو ما يواجهه أحد لاعبي ريال مدريد الحاليين.

واعترف المهاجم الصربي لوكا يوفيتش بمعاناته في مدريد في موسمه الأول مع الريال، رغم أنه كان أحد نجوم الدوري الألماني وأوروبا في الموسم الماضي مع أينتراخت فرانكفورت.

وقال يوفيتش الذي فشل في ترك بصمة مع فريق زيدان حتى في غياب كريم بنزيمة "لكي أكون صادقاً.. لست سعيداً بمستواي هذا الموسم.. حتى الآن على الأقل.. لأنني أعرف أنني يمكنني التحسن".

وأضاف في حديثه لقناة (سبورتسكو) الصربية، واهتمت به معظم وسائل الإعلام الإسبانية، "أحيانا أشاهد نفسي بموقع (يوتيوب) وأرى لقطات لي في العام الماضي وأسأل نفسي.. ماذا حدث لي؟".

وتابع "أدرك أن ريال مدريد فريق كبير ومن الصعب التأقلم فيه، كما أنني ما زلت شابا أبلغ 21 عاماً ودفع النادي 60 مليون يورو من أجلي، الضغوط هائلة، أكافح ولكن بلا نجاح الآن وأتمنى أن يتغير الوضع".

واكتفى يوفيتش بتسجيل هدف واحد هذا الموسم في 21 مباراة مع الريال، وربما تكمن مشكلته الأساسية في عدم تعلم اللغة الإسبانية حتى الآن، حيث ظهر في فيديو سابق وهو يبدو أنه لا يفهم تعليمات زيدان له قبل نزوله الملعب كبديل.

المساهمون