مأزق اقتصاد العالم في قمة أميركية صينية

23 سبتمبر 2015
الصورة
قمة مرتقبة لعملاقي الاقتصاد العالمي (العربي الجديد)
+ الخط -


تترقب أسواق العالم، اليوم الأربعاء، قمة مرتقبة بين الرئيس الأميركي، باراك أوباما، والرئيس الصيني شي جي بينغ.

ومع أن الخلافات السياسية المتعلقة بالتمدد الصيني في جنوب شرقي آسيا، والتهم الأمنية الخاصة بالقرصنة وسرقة المعلومات، والحرب التجارية والأمن الإلكتروني، ستأخذ حيزاً من المحادثات بين الزعيمين الأميركي والصيني، إلا أن خبراء يعتقدون أن أزمة الاقتصاد الصيني وتداعياتها على النمو الاقتصادي العالمي ستهيمنان على المحادثات، خاصة أن أميركا أجّلت أخيراً رفع الفائدة على الدولا،ر بسبب تداعيات الأزمة الصينية ومخاوف حرب العملات.

ووصل الرئيس الصيني شي جين بينغ، أمس الثلاثاء، إلى سياتل، وذلك في زيارة للولايات المتحدة تستمر أسبوعاً تتضمن لقاءات مع زعماء قطاع الأعمال الأميركي، قبل أن يعقد قمة أوباما، يصفها خبراء بأنها مهمة للاقتصاد العالمي.


اقرأ أيضاً: الرئيس الصيني: بكين ماضية في إصلاح اليوان

المساهمون