ليلة ساخنة بالقدس المحتلة: مواجهات مع قوات إسرائيل ومستوطنيها

ليلة ساخنة بالقدس المحتلة: مواجهات مع قوات إسرائيل ومستوطنيها

26 اغسطس 2014
الصورة
الشبان استخدموا الحجارة والزجاجات الحارقة (عباس موماني/فرانس برس/Getty)
+ الخط -

أُصيب شابان فلسطينيان بالرصاص الحي، خلال مواجهات اندلعت، مساء أمس الاثنين، في شارع جامعة القدس، في بلدة أبو ديس، إلى الجنوب الشرقي من مدينة القدس.

وأفاد ناشطون في البلدة لـ"العربي الجديد"، بأنّ "شباناً رشقوا بالحجارة دورية عسكرية، اقتحمت بلدة أبو ديس، مساء أمس، فيما ردّ جنود الدورية بإطلاق الرصاص باتجاه الشبان، ما تسبب في إصابة شابين بجروح متوسطة، نقلا على إثرها إلى مركز صحي في البلدة لتلقي العلاج.

في هذه الأثناء، ألقى شبان زجاجتين حارقتين باتجاه القطار الخفيف لدى مروره وسط بلدة شعفاط، شمالي القدس المحتلة، ما تسبب في إلحاق أضرار بقاطرتين، وإثارة حالة من الهلع في صفوف ركابه من المستوطنين. وهرعت إلى المكان قوات كبيرة من شرطة الاحتلال، وقامت بعمليات تمشيط واسعة بحثاً عن الشبان.

كذلك اندلعت مواجهات في حي واد الجوز إلى الشمال من البلدة القديمة من القدس، بعدما ألقى شبان الحجارة باتجاه مركبات للمستوطنين، اعتُقل إثرها أحد الشبان.

من جهة ثانية، سادت حالة من التوتر الشديد شوارع البلدة القديمة من القدس بعد إجبار شرطة الاحتلال تجاراً مقدسيين، خصوصاً في شارع الواد، شريان الحياة التجارية في القدس القديمة، على إغلاق محالهم بالتزامن مع انطلاق مسيرة استفزازية لمئات المستوطنين، والتي اخترقت البلدة القديمة وصولاً إلى ساحة حائط البراق.

وكانت مسيرات مماثلة نظّمها المستوطنون شهدت مواجهات وصدامات بين المستوطنين والمواطنين الفلسطينيين، عقب قيام المستوطنين بالاعتداء على ممتلكات المقدسيين.


بموازاة ذلك، أصيب عشرات الشبان بجروح وحالات اختناق، خلال مواجهات شهدتها بلدة بيت أمر، شمالي الخليل، وعند مدخل مخيم عايدة، شمالي بيت لحم، في الضفة الغربية المحتلة.

وفي بيت أمر، أصيب الشاب محمد أبو مارية (16 عاماً) بالرصاص الحي في خاصرته، إضافة إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات عنيفة اندلعت في البلدة. وقال منسّق اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلدة بيت أمر، محمد عوض، لـ"العربي الجديد"، إن "مواجهات عنيفة اندلعت عند منطقة الظهر، ما أدى إلى إصابة أبو ماريا برصاصة أطلقت عليه من كاتم للصوت، نقل على أثرها إلى المستشفى، ووصف حالته بالمتوسطة والمستقرة".

وأشار إلى أن الشبان تمكنوا من إلقاء الزجاجات الحارقة داخل مستوطنة كرمي تسور، المقامة على أراضي البلدة، ما أدى إلى اندلاع حريق كبير داخلها استدعت خلاله سلطات الاحتلال مركبات الإطفاء لإخماد الحرائق.

وتعرّض أهالي منطقة الظهر في بيت أمر، ظهر أمس، لتهديد من قبل سلطات الاحتلال بإطلاق الرصاص الحي والقتل، في حال اندلعت مواجهات في تلك المنطقة، حيث أصيب العشرات من الشبان بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وفي بيت لحم، جنوبي الضفة، أصيب العشرات بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات اندلعت مساء، في محيط مدخل مخيم عايدة للاجئين الفلسطينيين، شمالي بيت لحم. وأقام جيش الاحتلال حاجزاً عسكرياً عند مدخل بلدة بيت فجار، جنوبي بيت لحم، واحتجز العديد من الشبان، من بينهم نشطاء في حركة "فتح". 

المساهمون