ليكيب الفرنسية: إبراهيموفيتش "مديون" لباريس سان جيرمان

ليكيب الفرنسية: إبراهيموفيتش "مديون" لباريس سان جيرمان

23 سبتمبر 2016
الصورة
ديون إبرا تتسبب في حجز أمواله (العربي الجديد/غيتي)
+ الخط -

أثار تصريح المهاجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش، مهاجم مانشستر يونايتد الإنكليزي حالياً، ردود فعل مختلفة في الأوساط الفرنسية، خاصة وأن هذا اللاعب واصل تصريحاته المستفزة، عندما قال في سؤال عن أكثر شيء بقي في ذاكرته في باريس، فأجاب: راتبه الأخير.

ولم تترك إدارة الفريق الفرنسي الفرصة تمر، حتى ردت بسرعة على لاعبها السابق مؤكدة، أن إبراهيموفيتش تسلم كامل مستحقاته، وهي في انتظار وثيقة من هذا اللاعب لترفع يدها عن قسط من المنحة الأخيرة الذي حجزته.

وعادت صحيفة ليكيب الفرنسية، اليوم، إلى هذا الموضوع لتكشف أن إبراهيموفيتش لديه ديون لدى فريقه السابق، ولهذا السبب قامت إدارة باريس سان جيرمان بحجز نسبة هامة من مستحقاته (30%).

وذكرت الصحيفة الفرنسية، أنه وخلال فترة انتقاله من ميلان الإيطالي إلى باريس سان جيرمان في يوليو 2012، تولى الفريق الفرنسي دفع ضرائب لدى السلطات الإيطالية كان تغافل عنها المهاجم السويدي.

وبعد ذلك تعهد إبراهيموفيتش كتابياً بتسديد المبلغ الذي دفعه باريس سان جيرمان، لكنه لم ينجز ذلك إلى اليوم، وبالتالي حجزت إدارة فريقه السابق مبلغاً في انتظار أن يقوم اللاعب بتسوية وضعيته المالية، وعندها ستقوم إدارة الفريق الباريسي برفع الحجز عن المبلغ المحجوز والذي يعادل في حقيقة الأمر قيمة المبلغ الذي تم دفعه للضرائب.

المساهمون