ليفربول ينفض غبار الهزيمة الأوروبية بثنائية في مرمى سيتي

ليفربول ينفض غبار الهزيمة الأوروبية بثنائية في مرمى سيتي

01 مارس 2015
الصورة
+ الخط -

عوّض ليفربول خروجه من الدور الثاني لمسابقة الدوري الأوروبي بفوز مثير على ضيفه مانشستر سيتي حامل اللقب 2-1 اليوم الأحد، في قمة المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وارتقى "الريدز" إلى المركز الخامس، رافعاً رصيده إلى 48 نقطة، بفارق الأهداف فقط خلف أرسنال الرابع الذي يستضيف إيفرتون اليوم أيضاً، وبفارق نقطتين خلف مانشستر يونايتد الثالث الذي كان قد تغلّب على سندرلاند 2-صفر السبت، ما ألهب الصراع على المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

أما سيتي الخارج من خسارة على أرضه منتصف الأسبوع أيضاً أمام برشلونة الإسباني 1-2 في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، فقد فشل في تقليص الفارق مع تشيلسي المتصدّر إلى نقطتين مؤقتاً، والاستفادة من انشغال الأخير بخوض نهائي كأس الرابطة الإنجليزية مع توتنهام اليوم أيضاً.

وكان ليفربول قد خرج من الدور الثاني لبطولة الدوري الأوروبي بخسارته الخميس الماضي أمام مضيفه بشيكتاش التركي 4-5 بركلات الترجيح بعد خسارته إياباً صفر-1. وكان قد فاز ذهاباً 1-صفر.

ويواصل ليفربول نتائجه الرائعة في الدوري بالفترة الأخيرة، حيث حقّق فوزه السادس في آخر سبع مباريات.

ولم يسقط ليفربول على أرضه أمام الـ "سيتيزينس" منذ الثالث من أيار/مايو 2003، حين خسر 1-2، كما أنه لم يخسر على أرضه هذا الموسم منذ 8 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي (أمام تشلسي 1-2)، ولم يخسر في الدوري منذ 10 مباريات.

كان ليفربول صاحب المبادرة الأولى على المرمى، حين خطف آدم لالانا كرة وسدّدها لكن الحارس جو هارت سيطر عليها (8). ولكن زميله جوردان أندرسون نجح بعد ثلاث دقائق بتسجيل هدف رائع حين تلقّى كرة من رحيم سترلينج وأطلقها لولبية صاروخية من حدود المنطقة في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس جو هارت.

وكاد الأرجنتيني سيرخيو أجويرو يعيد الأمور إلى نصابها حين تلقّى كرة رائعة من الإسباني دافيد سيلفا خلف المدافعين فسددها مباشرة من داخل المنطقة باتجاه المرمى، لكنها ارتدت من القائم الأيسر لمرمى الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه (14).

لكن سيتي نجح في هز الشباك في محاولته الثانية، إثر لمسة سحرية من اجويرو الذي حضر كرة بينية إلى البوسني ادين دجيكو فأكملها في المرمى من بين قدمي الحارس (25).

وأفلت مرمى سيتي من هدف رائع إثر "لوب" من الصربي لازار ماركوفيتش فوق المدافعين إلى لالانا المتابع والذي أكملها بلمسة واحدة لكن الكرة مرّت قرب القائم الأيمن (35).

انطلق الشوط الثاني بإيقاع سريع جدياً بفرصة ثمينة لمانشستر سيتي إثر كرة من الجهة اليمنى نفذها الأرجنتيني بابلو زاباليتا تابعها اجويرو برأسه عالية قليلاً عن المرمى (46)، ثم تهيأت كرة أمام سترلينج على مسافة قريبة لكنه أكملها على يسار المرمى (51).

كان ليفربول الأكثر سيطرة على مجريات الشوط الثاني والأكثر سعياً لتهديد المرمى، ونجح في تسجيل هدف ثانٍ عبر البرازيلي كوتينيو الذي أرسل كرة رائعة خاطفة، واضعاً الكرة في الزاوية اليسرى لمرمى جو هارت في نسخة مكررة عن هدف هندرسون (75).

السيناريو كاد يتكرر حين راوغ اجويرو الجميع داخل المنطقة وسدد كرة مرت قريبة جداً من القائم الأيمن لمرمى مينيوليه (78).

وسنحت فرصة خطيرة لرحيم سترلينج حين انفرد بالمرمى وسدد كرة مرت قرب القائم الأيسر لمرمى هارت قبل النهاية بدقيقتين.

المساهمون