ليفربول يملك أغرب مهمة تدريب في كرة القدم

ليفربول يملك أغرب مهمة تدريب في كرة القدم

05 سبتمبر 2018
الصورة
جوزيف غوميز لاعب فريق ليفربول (Getty)
+ الخط -

  

تعاقد نادي ليفربول الإنكليزي مع مدرب خاص لرميات التماس، من أجل إعداد لاعبيه لتحقيق أكبر استفادة ممكنة منها أثناء المباريات.

ووقع الفريق عقداً مع توماس غرونيمارك، صاحب الرقم القياسي المسجل في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية لأطول رمية تماس، بعد أن سجل مسافة بلغت 51.33 مترا، ويعمل متخصصاً في رميات التماس.

وأكد يورغن كلوب مدرب فريق ليفربول في مؤتمر صحافي "لم أسمع أبداً عن مدرب رميات تماس، لعبت كرة القدم، وأدرب منذ حوالي 18 سنة، ولا يعني ذلك أنني متخصص في تدريب حراس المرمى، ومن الواضح أنني لست متخصصاً في رميات التماس أيضاً".



وأضاف: "عندما سمعت عن توماس، كان من الواضح أنني أريد مقابلته، وعندما قابلته، كان من الواضح بنسبة 100% أنني أريد تعيينه، ونحن الآن نعمل على تحسين هذا الأمر".

وقال غرونيمارك الذي يعمل مع فرق منذ عام 2004، إن كلوب اتصل به لمعرفة طبيعة عمله، وهو بشكل عام لا يريد أن يعمل الفريق على وضع الكرة خارج الملعب، مؤكداً أن ليفربول لن يعتمد على الكثير من الرميات الطويلة.

وكان توماس غرونيمارك، العداء السابق وعضو فريق الزلاجات الدنماركي، ضمن الكادر التدريبي لفريق متيولاند الذي فاز باللقب الدنماركي العام الماضي، حيث سجل الفريق 10 أهداف في الموسم الماضي من الرميات الطويلة.

 

المساهمون