ليفربول يكتسح أرسنال بخماسية ويواصل ريادته بالدوري الإنكليزي

ليفربول يكتسح أرسنال بخماسية ويواصل ريادته بالدوري الإنكليزي

29 ديسمبر 2018
ليفربول يواصل صدارته للدوري الإنكليزي (Getty)
+ الخط -

حسم فريق ليفربول قمة الجولة العشرين من مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعد أن اكتسح ضيفه أرسنال بخمسة أهداف لواحد، مساء السبت، في المواجهة التي أقيمت بينهما على ملعب "أنفيلد"، ليواصل ريادته للبريميرليغ.

القمة لم تحتج إلى مقدمات، فبعد دقائق قليلة كاد لاعبو "الريدز"، أن يفتتحوا التسجيل عبر نجمهم الأول، المصري محمد صلاح، الذي تعامل مع كرة للبرازيلي فيرمينو، ووجهها بالكعب، لكنها جانبت القائم، قبل أن يرد النيجيري أيوبي عبر هجمة مرتدة، لكن الحارس البرازيلي أليسون بكير كان على الموعد، وبعد دقائق قليلة حاول الشاب أينسلي مايتلاند نيلس، لينجح في قص شريط أهداف الزوار عن الدقيقة الحادية عشرة.

وما هي إلا دقائق قليلة حتى تمكن البرازيلي فيرمينو من تعديل النتيجة، مستغلاً خطأ دفاعياً قاتلاً من لاعبي أرسنال، ليعيد المباراة إلى نقطة الصفر، لكن هذ الأمر كان لثوانٍ معدودة، بعد أن توغل اللاعب ذاته بكرة، وراوغ أثنين من مدافعي الفريق الضيف، قبل أن يرسل تسديدة صاروخية، على يسار الحارس الألماني بيرند لينو.


وتواصل بعدها ضغط الفريق المحلي، ليضيف ساديو ماني اسمه إلى قائمة المسجلين، بعد أن أمضى النجم السنغالي على ثالث أهداف فريقه في اللقاء، فيما ختم بعدها النجم المصري محمد صلاح، على رابع أهداف "الريدز" في الحصة الأولى من ركلة جزاء، ترجمها بنجاح في الوقت المضاف.

في الحصة الثانية دخل أرسنال بأمل تعويض ما فاته من خلال هجمات، غابت عنها اللمسة الأخيرة في الكثير من الأحيان، وتتواصل شهية البرازيلي فيرمينو في هز الشباك، فينجح في تسجيل "الهاتريك"، وخامس أهداف فريقه من ركلة جزاء ثانية، ليكمل أبناء المدرب يورغن كلوب تصدرهم المسابقة، بعد أن رفعوا رصيدهم لأربع وخمسين نقطة، ومبتعدين بفارق تسع نقاط عن توتنهام الوصيف، فيما بقي أرسنال خامساً بثمان وثلاثين نقطة.

المساهمون