ليفربول يذيق تشيلسي الهزيمة الأولى أمام جماهيره

17 سبتمبر 2016
الصورة
فرحة لاعبي ليفربول بانتصار فريقهم (Getty)
+ الخط -

تجرع تشيلسي مرارة الهزيمة الأولى له هذا الموسم في "البريميير ليغ" بعدما سقط في عقر داره "ستامفورد بريدج" بهدفين لواحد أمام ليفربول مساء الجمعة، في قمة مباريات الجولة الخامسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وقدم ليفربول أداء رائعا أمام مضيفه تشيلسي سجلهما ديان لوفرين وجوردان هندرسون تسببا في إيقاف المسيرة الرائعة للنادي اللندني في الدوري.

وسيطر خط وسط ليفربول على مجريات اللقاء منذ البداية وأرسل فيليب كوتينيو الكرة نحو مجموعة من لاعبي ليفربول غير المراقبين عند القائم البعيد لمرمى تشيلسي. وانطلق لوفرين من العمق ليسدد الكرة مباشرة في شباك تشيلسي في ظل حالة عدم تحرك مدافعي تشيلسي.

تواصلت سيطرة ليفربول على مقاليد الأمور وبحلول الدقيقة 27 لعب جيمس ميلنر رمية تماس بسرعة ناحية اليسار للمتألق ستوريدج الذي توغل داخل المنطقة قبل أن يسدد كرة عرضية قوية لم تجد المتابع لها.

وأظهرت لمحة من الإبداع المهاري في الدقيقة 36 مدى تفوق ليفربول، فأثناء محاولة غاري كاهيل مدافع تشيلسي إبعاد الكرة تحولت باتجاه لهندرسون وهو على بعد 30 مترا من المرمى ليسدد بقوة لتستقر الكرة في شباك البلجيكي كورتوا الذي حاول جاهدا اللحاق بها دون جدوى.

وبدا تشيلسي أكثر نشاطا في الشوط الثاني وسجل هدفا بعد أن سدد دييغو كوستا هداف الدوري الممتاز في الشباك إثر تمريرة رائعة وذكية في الدقيقة 62 من ماتيتش، وتفاعلت جماهير تشيلسي مع هذا الهدف أملا في توصل لاعبي فريقها إلى تعديل النتيجة.

ولكن بمرور الدقائق هدأ نسق اللقاء حتى كاد الفريق الضيف أن يبخر أحلام تشيلسي تماما في العودة بالنتيجة في الدقيقة 80 بعدما حول ميلنر كرة عرضية من اليسار ارتقى لها أوريغي وسدد كرة رأسية تألق كورتوا في التصدي لها، واقتسم الفريقان شوطي المباراة لكن النجاح في تجسيم الفرص كان في صالح الضيوف الذين نجحوا في ترجمة سيطرتهم بهدفين خلال الشوط الأول من المباراة.

 

المساهمون