ليستر سيتي..العبقرية قوامها 99% من الجهد..و1% من الإلهام

ليستر سيتي..العبقرية قوامها 99% من الجهد..و1% من الإلهام

20 ديسمبر 2015
ليستر يتألق مع رانييري (العربي الجديد)
+ الخط -

لم يمل العالم على مدى العقود الماضية من ترديد مقولة المخترع الأميركي الشهير، توماس إديسون، والتي ارتأى فيها بأن: "العبقرية قوامها 99% من الجهد، و1% من الإلهام"، ففي معظم قصص النجاح يُوجد عنصر فارق يتعلق بالتفاني في العمل وبذل الجهد، فليس من المعقول أن يصل شخص ما إلى درجة عالية من النجاح من دون سعي أو اجتهاد، كما لا يمكن تحقيق الإنجازات إلا بالمجهود الجبّار.

وتنطبق هذه المقولة في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى على فريق ليستر سيتي الإنجليزي، الذي واصل مُسلسل تألقه اللافت في بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعدما نجح في تحقيق انتصار ثمين على حساب فريق إيفرتون بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بين الفريقين، مساء السبت، على ملعب غوديسون بارك، ضمن منافسات الجولة السابعة عشرة من لبطولة البريمييرليغ.

وعزّز فريق الثعالب بعد تحقيقه لهذا الفوز الثمين موقعه في صدارة جدول ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وذلك بعدما رفع رصيده إلى 38 نقطة تربع بها على عرش قائمة ترتيب البطولة مُتفوقاً بفارق 5 نقاط، عن أقرب منافسيه، فريق أرسنال.

وأضحى "ليستر سيتي" من خلال تربعه على عرش قائمة ترتيب بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، أول فريق في تاريخ بطولة البريمييرليغ يتمكن من تصدّر بطولة الدوري خلال فترة أعياد الميلاد، بعدما كان مُتذيّلاً لجدول ترتيب الدوري خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكان فريق الثعالب قاب قوسين أو أدنى من الهبوط لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم في العام الماضي، قبل أن تُقيل إدارة النادي المدرب السابق، نايغل بيرسون، ومن ثم تقوم بتعيين المدرب الإيطالي المخضرم، كلاوديو رانييري، الذي قاد سفينة الفريق للنجاة من الهبوط إلى دوري البريمييرشيب، قبل أن يُفاجئ الجميع في هذا الموسم من خلال تربعه على عرش قائمة ترتيب بطولة الدوري، مُتفوقاً على نخبة من أعرق الفرق الإنجليزية من أمثال مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتشلسي وأرسنال وليفربول.

اقرأ أيضاً:قمة الوفاء..جماهير تشيلسي تتضامن مع السبيشال وان مورينيو!

المساهمون