ليبيا: نجاة رئيس المجلس الأعلى للدولة من محاولة اغتيال

14 مارس 2018
+ الخط -

تعرض رئيس المجلس الأعلى للدولة، عبد الرحمن السويحلي، ووفد مرافق له اليوم الأربعاء لإطلاق نار أثناء مرور موكبه بإحدى القرى الواقعة بين مدينتي غريان ويفرن غربي البلاد.

وبحسب المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، فإن السويحلي ومرافقيه بصحة جيدة باستثناء إصابات طفيفة في عناصر الحماية المرافقين للوفد خلال اشتباكهم مع العصابة المهاجمة لموكب الوفد.

وأوضح المكتب أن السويحلي ومرافقيه كانوا في طريقهم لزيارة مدينتي غريان ويفرن وتعرضوا لكمين مسلح وإطلاق نار من قبل عصابة مسلحة تابعة لعملية الكرامة، في إشارة لقوات حفتر.

وأكد بيان المكتب أن عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة قامت بالتصدي لهم والتعامل معهم بالتعاون مع رجال مديرية أمن غريان والمنطقة العسكرية الغربية مما اضطرهم للفرار، ونتج عن ذلك إصابة اثنين من عناصر الأمن والحماية التابعين للمجلس الأعلى للدولة واختطاف أربعة عناصر شرطة تابعين لمديرية أمن غريان.