ليبيا: ككلة بقبضة قوات "فجر ليبيا"

ليبيا: ككلة بقبضة قوات "فجر ليبيا"

19 أكتوبر 2014
الصورة
عناصر من قوات "فجر ليبيا" (حازم تركية/الأناضول)
+ الخط -

أكّد مصدر عسكري من قوات "فجر ليبيا"، اليوم الأحد، أنّ قواته سيطرت على مدينة ككلة في جبل نفوسة، بعد إبعاد قوات "جيش القبائل"، إلى مسافات بعيدة حتى محيط خزان القواليش. ولفت المصدر، الذي تحفّظ عن ذكر اسمه، إلى أنّ "الاشتباكات أسفرت عن وقوع قتيلين و7 جرحى في صفوف قوات "فجر ليبيا".

على صعيد منفصل، نعى تنظيم "أنصار الشريعة"، اليوم الأحد، قائد أحد المفارز المقاتلة في معركة "بنينا"، علي الكرشيني، الذي قُتل على يد مسلّحين موالين للواء المتقاعد خليفة حفتر، من منطقة الماجوري في بنغازي، بعدما حاول الدفاع عن منزله الذي أحرقه المسلحون، وفق بيان النعي.

وأبدى التنظيم استغرابه لاستهداف المنازل وحرقها وقتل من فيها، وأن يكون ذلك في سياق الحرب على "الإرهاب"، مشيراً إلى أنّ التنظيم "لم يعامل مؤيدي حفتر بالمثل، لناحية حرق بيوتهم وقتل أقاربهم".

ووصف "أنصار الشريعة" بعض وسائل الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني بـ"المأجورة"، "لصمتها عن مثل هذه الأعمال الإجراميّة، واتهام التنظيم بارتكابها من دون دليل أو بيّنة".

وهّدد التنظيم مرتكبي هذه الأعمال بالملاحقة والانتقام، داعياً أهالي بنغازي إلى منع ذويهم من الانخراط في القتال إلى جانب حفتر.

وفي سياق متصل، أعلن مصدر طبي في "مركز بنغازي"، استقبال جثة منسّق الإغاثة في حملة بنغازي "نحن هلها"، عمر امسيب، وعليها آثار الرصاص في الرأس".

وخُطف امسيب من أمام منزله، في منطقة القوارشة بالمدخل الغربي لمدينة بنغازي، الثلاثاء الماضي، وفُقد الاتصال به حتى وصل جُثمانه اليوم الأحد، إلى مركز بنغازي الطبي.

من جهة أخرى، يلتقي وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الأحد، وفقاً لوسائل إعلام مصريّة، شيوخ قبائل ليبيّة، على خلفيّة مناشدة الخارجية المصرية للسائقين المصريين توخي الحذر من السفر إلى ما بعد مدينة طبرق، شرقي ليبيا، بسبب تردي الأوضاع الأمنيّة.

المساهمون