ليبيا: قوات حفتر تستهدف مؤسسات الدولة في بنغازي

ليبيا: قوات حفتر تستهدف مؤسسات الدولة في بنغازي

09 نوفمبر 2014
مجلس الثوار يسيطر على وسط بنغازي (Getty)
+ الخط -
اندلعت اشتباكات عنيفة، أمس السبت، وسط مدينة بنغازي (شرق ليبيا)، وتحديداً في شارع عمرو بن العاص، بين قوات "مجلس شورى ثوار بنغازي" وموالين للواء المتقاعد خليفة حفتر، ما أسفر عن إصابة أربعة من مقاتلي "مجلس الثوار" بجروح طفيفة.

وأفاد شهود عيان، أنّ "سيارات عسكرية تابعة لحفتر تحمل على متنها مدافع 106 دخلت من ناحية شارع الشويخات في محاولة لاقتحام منطقة سوق الحوت وسط المدينة، لكّنها جوبهت بنيران كثيفة من مقاتلي مجلس الثوار".

كما اندلعت اشتباكات بين قوات "مجلس الثوار" وقوات حفتر في محيط (الكتيبة 204)، تمكنت قوات "الثوار" من الاستيلاء على 3 سيارات عسكريّة، وقتل من بداخلها من الجنود.

وأكّدت مصادر في مجلس "شورى ثوار بنغازي"، أنّ "قوات المجلس ومن يدعمها من الثوار المسلّحين تسيطر على المناطق الممتدة من ميدان الشجرة في شارع عمرو بن العاص وحتى حي الزريريعية، وهي مناطق وأحياء وسط البلاد، إضافة إلى أحياء الصابري وسوق الحوت والفندق وسي خريبيش".

إلى ذلك، شنّت طائرة حربية تابعة لحفتر غارات جوّية على مناطق تمركز فيها مقاتلو "مجلس شورى الثوار" في وسط المدينة وحي الصابري المحاذي لها على شاطئ البحر شمال بنغازي.

كما أطلقت الطائرة صواريخ عدّة على ساحة الحرية سقطت أمام مبنى محكمة شمال بنغازي، وقصفت كذلك محيط فندق "ريجنسي" الذي لا يزال قيد الإنشاء حيث يعتقد أنّ مقاتلي المجلس يتمركزون داخله.

من جهة ثانية، أكّدت مصادر في "مجلس شورى ثوار بنغازي"، أنّ "مناوشات بالأسلحة الثقيلة والمدفعية دارت في منطقة قاريونس غربي المدينة بين قوات مجلس الثوار وقوات الكتيبة (21 صاعقة) الموالية لحفتر، على خلفية محاولة قوات الكتيبة التقدم بدبابة نحو مبنى الإدارة العامة للجامعة".

وعن استهداف الجامعات والمؤسسات الحكومية، أكد مصدر عسكري أن "حفتر تعمد نقل المعارك من مؤسسة إلى أخرى من مؤسسات الليبية في بنغازي، ومن ثم إلحاق الدمار الشامل بها، كالتدمير شبه الكامل الذي لحق في جامعة بنغازي".

ولفت المصدر نفسه، الذي تحفظ عن ذكر اسمه، إلى أنّ "الحصار المطبق الذي تفرضه قوات حفتر على مداخل بنغازي من شأنه استنزاف قوة مجلس شورى الثوار ومن ثم احتمال انهياره في حالة عدم تلقي الدعم".

وفي سياقٍ متّصل، قصفت قوة عسكرية تابعة لحفتر تتمركز في محيط منطقة وكوبري جليانه، بالمدافع وقذائف الهاون محيط فندق عمر الخيام ومدخل شارع عمر المختار من جهة الميناء في محاولة منها لاستهداف مواقع وتمركزات مقاتلي "مجلس شورى الثوار".

إلى ذلك، داهمت قوة عسكرية تتكون من خمسين سيارة عسكرية يقودها آمر المنطقة العسكرية الجبل الأخضر العقيد فرج البرعصي، بيت القندوز في منطقة السلماني ببنغازي، حيث يقطن سمير القندوز مع والده وأشقائه، وهو أحد القادة السابقين لكتيبة "17 من فبراير" منذ الأيام الأولى للثورة والمسؤول الأول عن السجن، الذي كان يوضع فيه أتباع النظام السابق وقيادات اللجان الثورية في بنغازي وما جاورها من المناطق.

المساهمون