ليبيا: طائرات حفتر تواصل قصف محيط بنغازي

ليبيا: طائرات حفتر تواصل قصف محيط بنغازي

16 يونيو 2014
الصورة
الحجازي ينفي إصابة طائرة تابعة لقوات حفتر(دانييل بيرليهولاك/Getty)
+ الخط -

قصفت طائرات حربية تابعة للواء الليبي المتقاعد، خليفة حفتر، اليوم الاثنين، منطقة تيكا غرب بنغازي، في وقت ردت فيه السلطات القضائية الليبية طلب الطعن، الذي تقدم به رئيس الحكومة الهارب، علي زيدان، حول لا قانونية جلسة البرلمان التي قضت بإقالته.

وقال المتحدث باسم عناصر حفتر، محمد الحجازي، إنه تم استهداف مهبط للطائرات في المنطقة، تحسباً من استخدامه ضدّ قوات اللواء المنشق. وفي السياق نفسه، نفى الحجازي إصابة طائرة تابعة لقوات حفتر من قبل مسلحي بنغازي، في معرض رده على تصريح سابق للمتحدث باسم "ثوار بنغازي"، أحمد الجازوي، قال فيه إن "طائرة حربية أصيبت، يوم الأحد، خلال المعارك، التي استخدمت فيها أسلحة ثقيلة ومتوسطة، ونتج عنها، بحسب مصادر رسمية في مستشفيات بنغازي والمرج والأبيار، سقوط 11 قتيلاً، و28 جريحاً، في صفوف الطرفين".

القضاء الإداري يرد دعوى زيدان

على صعيد آخر، أصدرت دائرة القضاء الإداري في محكمة استئناف طرابلس، اليوم الاثنين، حكماً بعدم الاختصاص في الدعوى، التي رفعها زيدان، والتي طالب فيها بعودته كرئيس للحكومة، على خلفية طعنه في صحة إجراءات جلسة "المؤتمر الوطني العام" (البرلمان)، التي أقالته من منصبه في 11 مارس/آذار الماضي.

وأشار قانونيون إلى أن "حكم دائرة القضاء الإداري جاء بهذا الشكل، ليكون منسجماً مع الحكم الذي أصدرته الدائرة الدستورية في المحكمة العليا في التاسع من يونيو/حزيران الجاري، والذي قضت فيه بعدم شرعية حكومة أحمد معيتيق، التي اختارها المؤتمر بسبب عدم استيفائها النصاب القانوني في جلسة التصويت على حكومته".

وأشار هؤلاء إلى أنه "في حال قضت دائرة القضاء الإداري بصحة، أو عدم صحة، جلسة التصويت على إقالة علي زيدان، فإن معنى ذلك هو عدم اختصاص الدائرة الدستورية في المحكمة العليا بالنظر في الطعن المرفوع من 14 عضواً في البرلمان، ضد حكومة معيتيق".