ليبيا: طائرات "أفريكوم" تدمر 29 موقعا لـ"داعش" في سرت

ليبيا: طائرات "أفريكوم" تدمر 29 موقعا لـ"داعش" في سرت

24 نوفمبر 2016
الصورة
حصيلة الضربات الجوية الأميركية ترتفع لـ20 عملية (سين غالوب/Getty)
+ الخط -


أعلنت قيادة القوات الأميركية في أفريقيا (أفريكوم) أنها دمرت 29 موقعا تابعا لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بمدينة سرت الليبية، في وقت نظم فيه محتجون، طيلة الأيام الماضية، وقفات بوسط العاصمة طرابلس للمطالبة بالكشف عن ملابسات مقتل عضو دار الإفتاء الشيخ نادر العمراني.

وكشفت "أفريكوم"، ليل أمس الأربعاء، عن أن طائراتها المشاركة في قتال "داعش" بسرت قصفت، أمس، 29 هدفا تابعا للتنظيم، موضحة أن الأهداف هي آليات ومقاتلون داخل حي الجيزة البحرية، آخر معاقل التنظيم بالمدينة، لترتفع حصيلة ضرباتها الجوية إلى 20 عملية منذ بدء في مطلع أغسطس/آب الماضي.

ولا تزال قوات المجلس الرئاسي تتقدم داخل آخر معاقل التنظيم، أقصى شمال المدينة، بعد أن تمكنت من تحرير أغلب أجزاء المدينة منذ إطلاق عملية "البنيان المرصوص" مطلع مايو/أيار الماضي.





على صعيد آخر، نظم محتجون، طيلة الثلاثة أيام الماضية، وقفات أمام مقر المحاكم بوسط العاصمة، لمطالبة النائب العام بالكشف عن ملابسات مقتل عضو دار الإفتاء الشيخ نادر العمراني.

وحث المحتجون، الذين رفعوا لافتات تطالب بالقبض على قتلة الشيخ العمراني، مكتب النائب العام على التحقيق في محتوى الفيديو الذي نشره جهاز المباحث العامة، والذي اتهم العديد من الأسماء بالتورط في مقتل العمراني على لسان أحد المشاركين في العملية ممن قبض عليهم.

وكانت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق قد أعلنت أنها بصدد التحقيق في حادث مقتل العمراني والقبض على الجناة.

وقال وكيل الوزارة، صالح سميو، في مؤتمر صحافي الأربعاء: "الأجهزة التابعة للوزارة لا تزال تجري تحقيقها للكشف عمن يقف وراء اختطاف وقتل الشيخ العمراني"، مؤكدا أن "جهاز المباحث العامة الذي نشر الفيديو لا يتبع الداخلية، وإنما يتبع لمجلس الوزراء مباشرة".

ونشر جهاز المباحث العامة، الاثنين الماضي، فيديو أظهر أحد المشاركين في اختطاف الشيخ العمراني، والذي أكد أنه قتل على يد مجموعة بناء على فتوى وردت من خارج ليبيا.

وبعد ساعات من انتشار الفيديو، نعت دار الإفتاء، في بيان، الأمين العام لهيئة علماء ليبيا، الشيخ العمراني.



دلالات