ليبيا تهدد بإغلاق معبر راس جدير الحدودي مع تونس

ليبيا تهدد بإغلاق معبر راس جدير الحدودي مع تونس

24 يونيو 2018
+ الخط -
أعلنت حكومة الوفاق الليبية عن اتخاذ عددٍ من الإجراءات بهدف حماية المسافرين الليبيين إلى تونس "الذين يتعرضون للأذى على يد تونسيين خارجين عن القانون"، على حدّ قولها.

وأفاد سامي العلاقي، وهو مسؤول في حرس الجمارك في منفذ راس جدير الحدودي مع تونس، بأن أوامر من وزارة داخلية "حكومة الوفاق" شددت على ضرورة منع أي نشاط متعلق بتهريب السلع.

وأكد العلاقي لـ"العربي الجديد" أن الأوامر تضمنت كذلك الاستعداد لإغلاق المنفذ في حال وصول أوامر جديدة من قبل الوزارة، لافتاً إلى أن منفذ راس جدير "يشهد ازدحاماً كبيراً غير مسبوق وشبه توقف للحركة، بعد تعرض عدد من المسافرين للاعتداء على الأراضي التونسية".


وجاء كذلك في بيان ليبي رسمي أن عضو المجلس الرئاسي أحمد معيتيق أصدر تعليماته لوزارة الخارجية بسرعة مخاطبة السلطات التونسية لاتخاذ إجراءاتها العاجلة لضمان سلامة المواطنين الليبيين الموجودين على الأرض التونسي، لا سيما عند مرورهم بمنطقة بن قردان في الجنوب التونسي.

وأكد معيتيق، بحسب البيان، أن هذه المضايقات التي يتعرض لها مسافرون ليبيون عبر منفذ راس جدير وصلت إلى حد الاعتداء على ممتلكاتهم الخاصة، كرد فعل من قبل تونسيين خارجين عن القانون بسبب بعض الإجراءات المتخذة من الجانب الليبي، في إطار تنظيم العمل بالمنفذ.

وأصدر معيتيق تعليماته لوزارة الداخلية بإقفال المنفذ الحدودي مع تونس "في حال عدم اتخاذ الحكومة التونسية إجراءات صارمة ضد من يسعى لمضايقة المسافرين الليبيين"، مشدداً في الوقت ذاته على أن "العلاقة بين الشعبين الشقيقين تؤكدها علاقة حسن الجوار والمصالح المشتركة طيلة العقود الماضية".

ويشهد معبر راس جدير منذ أيام حال ازدحام شديدة بسبب تعطل عملية المرور عبره، على خلفية مضايقات واعتداءات على المسافرين الليبيين من قبل عصابات التهريب الموجودة في منطقة بن قردان التونسية، وذلك بعدما اتخذ الجانب الليبي إجراءات متشددة عبر المنفذ الحدودي لمنع تجارة السلع والوقود المدعوم والمهرب من الجانب الليبي.