ليبيا: تعيينات جديدة بالصندوق السيادي ولجنة حكومية لبحث المشاكل

24 فبراير 2019
الصورة
رئيس مجلس الإدارة الموقوف علي محمود (فيسبوك)
+ الخط -
أصدر مجلس أمناء المؤسسة الليبية للاستثمار "الصندوق السيادي الليبي" قراراً بتعيين يوسف المبروك نائباً لرئيس مجلس إدارة الصندوق ومصطفى المانع عضواً بمجلس الإدارة.

وقالت مصادر من الصندوق السيادي لـ"العربي الجديد" إن يوسف المبروك كلف أيضاً بالقيام بمهام رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي مؤقتاً، خلفاً للدكتور على محمود والموقوف احتياطياً لدى مكتب النائب العام في قضايا فساد.

كما قرر مجلس أمناء المؤسسة الليبية للاستثمار، برئاسة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، تشكيل لجنة برئاسة وزير التخطيط الطاهر الجهيمي للتواصل مع مكتب النائب العام ومكتب المحاماة المكلف من قبل إدارة المؤسسة الليبية للاستثمار، لدراسة الأوضاع والمستجدات التي تواجه إدارة المؤسسة.

ويتكون مجلس الأمناء من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ووزير التخطيط الطاهر الجهيمي، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير ووزير الاقتصاد والصناعة علي العيساوي، ووزير المالية فرج بومطاري، وسعيد الحضيري ومحمد هويدي.

وصدر قرار من النائب العام في طرابلس يوم 6 فبراير/شباط الجاري بتوقيف علي محمود حسن رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمؤسسة والمعين من قبل المجلس الرئاسي منذ عام 2017.


وتقول تقارير لديوان المحاسبة في طرابلس، إن إجمالي أصول المؤسسة الليبية للاستثمار تبلغ 68.8 مليار دولار، حتى نهاية العام الماضي 2018، وإن المؤسسة تدير صافي موارد نقدية قدرها 50.6 مليار دولار وموارد عينية 14.7 مليار دولار، بالإضافة إلى أصول أخرى.

وتتولى المؤسسة إدارة أموال ليبيا في الخارج، وأصولها موزعة على محفظة طويلة المدى وشركة استثمارات خارجية ومحفظة أفريقية وشركة الاستثمارات النفطية، ويتمثل نصف الاستثمارات في سندات وأموال سائلة، والنصف الآخر مكون من 550 شركة موزعة بين العالم العربي وأفريقيا وأوروبا.

وتقع معظم أصول المؤسسة السائلة تحت الحظر الدولي منذ نحو 7 سنوات، استجابة لمطالبة المجلس الانتقالي أثناء ثورة 2011، خوفاً من استيلاء أطراف أخرى عليها.

المساهمون