ليبيا: انتشال 13 جثة من أصل 90 مهاجرا غرقوا قبالة زوارة

03 فبراير 2018
الصورة
البحث مستمر عن مفقودين (تويتر)


أكد المتحدث باسم مديرية أمن زوارة الليبية الحدودية مع تونس، حافظ معمر، انتشال 13 جثة تعود لمهاجرين غير شرعيين غرق مركبهم قبالة ساحل المدينة، مؤكداً أن فرق الإنقاذ لا تزال تبحث عن ناجين أو جثث جراء غرق القارب.

وقال معمر لــ"العربي الجديد" إن بلاغاً ورد للمديرية أمس الجمعة، يفيد بوقوع الحادث على بعد 20 كلم غرب زوارة، فباشرت فرق الإنقاذ عمليات البحث على الفور، وتمكنت من انتشال 13 جثة حتى صباح اليوم السبت.

وأكد معمر العثور على بعض الناجين المتعلقين ببقايا القارب الغارق، الذين أكدوا بدورهم أن قاربهم كان يحمل على متنه 90 مهاجرا، وأن سبب انقلابه يعود إلى أن عدد الأشخاص على متن المركب تجاوز قدرة حمولته. وأشار إلى أن من بين الناجين ليبيين وباكستانيا، في حين جنسية القتلى هي الباكستانية، بالإضافة إلى سيدة ليبية.




وعن إعلان المنظمة الدولية للهجرة بأن 90 مهاجرًا غير شرعي غرقوا قبالة السواحل الليبية قال "هذا العدد أكده الناجون، ومن المؤكد أن منظمة الهجرة تقصد هذا القارب، لكنها حتى الآن لم تزودنا بمعلومات عن جهودها في إنقاذ ناجين غير الذين عثرت عليهم فرقنا. ولم تعلمنا بأعداد الجثث المنتشلة من قبلها".



وتعتبر زوارة أقصى غرب ليبيا الحدودية مع تونس من أبرز مراكز تهريب البشر عبر قوارب الموت إلى سواحل جنوب أوروبا. ويدل هذا الحادث على استمرار نشاط هذه التجارة بالرغم من تراجع وتيرتها في الآونة الأخيرة.