ليبيا: استهداف تمركزات قوات حفتر جنوب الهلال النفطي

04 فبراير 2018
تشهد تمركزات قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر جنوب منطقة الهلال النفطي توتراً كبيراً، على خلفية الهجومات التي استهدفت تلك التمركزات خلال اليومين الماضيين.

وقال أحد قادة محاور قوات حفتر في منطقة مرادة جنوب الهلال النفطي، رجب بوغالية، لـ"العربي الجديد"، إن "حالة التأهب القصوى تسود حالياً مختلف تمركزات الجيش (قوات حفتر) وسط توقع لمعاودة الهجومات التي تكررت خلال اليومين الماضيين".

وأضاف بوغالية "هناك فرق استطلاع مدعومة بسلاح الجو وفرق أخرى مقاتلة تجوب الصحراء بحثاً عن هؤلاء الإرهابيين".

وكان المكتب الإعلامي لسرية مرادة المقاتلة التابعة لقوات حفتر قد أعلنت، في منشور عبر صفحتها على "فيسبوك"، عن مقتل ثلاثة أفراد وعنصر آخر من تنظيم "داعش" جراء اشتباكات اندلعت، صباح أمس السبت، على طريق مرادة – زلة.

وأوضح المكتب أن الاشتباكات حدثت بشكل عنيف بمشاركة وحدات من قوات حفتر، بعد هجوم مسلحين يعتقد أنهم من عناصر "داعش" على حقل الظهرة النفطي الواقع على طريق زلة – مرادة، في محاولة لإعطاب أنابيب إمداد النفط التي تصل إلى الموانئ على البحر بمنطقة الهلال.

ويأتي هذا الإعلان بعد يوم من هجوم نفذه مسلحون، تعتقد قوات حفتر أنهم من "داعش"، على منطقة زلة الواقعة جنوب الهلال النفطي، قُتل على إثرها عنصران من "داعش" ومقاتل من قوات حفتر، بالإضافة لجرح عدد آخر.

ويعتبر حوض مرادة من أهم خزانات النفط الجوفية التي تتوزع فيها عشرات من حقول النفط الواصلة عبر أنابيب إلى منطقة الموانئ على شاطئ الهلال النفطي.