ليبيا: ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة لتأخر الاعتمادات

15 فبراير 2017
الصورة
تزايد الإقبال على اللحوم الإسبانية المستوردة (عبدالله دومة/فرانس برس)

شهدت أسعار اللحوم المستوردة في ليبيا ارتفاعات متتالية خلال الأشهر الأخيرة، الامر الذي أرجعه بعض التجار والمستوردين لأسباب عدة من بينها وقف المصرف المركزي الليبي للاعتمادات المستندية اللازمة لتمويل عمليات الاستيراد منذ عيد الأضحى.

وبسب التقشف الدي تعيشه ليبيا مند عامين، يقبل الليبيون على شراء اللحوم المستوردة وذلك لرخص سعرها بالمقارنة مع اللحوم المحلية التي يصل سعرها إلى ضعفي الأسعار المستوردة.

وتزايد الإقبال على اللحوم الإسبانية خاصة الخراف والتي أصبحت الأكثر تداولاً لدى القصابين " الجزارين" بالعاصمة الليبية طرابلس مما أدى لارتفاع سعرها بنسب تتراوح بين 55 و70 % في بعض محال الجزارة.

وقال علي الورشفاني الذي يمتلك عدة محال لبيع اللحوم بالعاصمة طرابلس إن سعر كيلو اللحم قائم من الخروف الاسباني ارتفع من 10 دنانير إلى 15 دينارا ويتم بيعه بـ  18 دينارا للمستهلك.

أما الخراف المحلية – وفقا للورشفاني - فإن سعر الكيلو منها يبلغ 22 دينارا للكيلو وهو ثابت مند ثلاث سنوات نظرا لعدم الإقبال عليه بسبب الأوضاع الاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وأضاف الورشفاني أن مُشكلة ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة ترجع إلى الإقبال الشديد عليها والأمر الآخر لنقصها في السوق مُرجحاً اقترابها من سعر اللحوم الوطنية في حالة قلة الاستيراد.

وقال محمد الساحلي، وهو مورد لحوم في تصريحات لـ"لعربي الجديد" إن سبب ارتفاع أسعار اللحوم المستوردة هو تراجع عملية الاستيراد.

وأضاف الساحلي أنه منذ عيد الأضحى (سبتمبر/ أيلول الماضي) لم يتم توريد أي أغنام ومواش حيث لم يمنح مصرف ليبيا المركزي أي اعتمادات مستندية، متوقعا ان يؤدي ذلك إلى مزيد من ارتفاع سعرها.

وأشار الساحلي إلى أن  سعر الأغنام المستوردة في السوق حالياً ما بين 400 دينار إلى 450 دينارا وكانت قبل عيد الأضحى بـ 300 دينار.

فيما بين محمد الشكشوكي، وهو مورد لحوم مجمدة ومواش إن سبب الارتفاع توقف استيراد اللحوم المجمدة مند شهر رمضان المبارك ومن ثم ارتفعت أسعار المواشي والأغنام لأن أسعار اللحوم المجمدة ارخص سعرا من الموجود حالياً بنحو 25%.

وبلغت الاعتمادات المستندية لتوريد المواشي واللحوم حتى نهاية شهر سبتمبر من العام الماضي ما قيمته 300 مليون دينار وتستهلك ليبيا سنوياً مليونا ونصف مليون رأس من الأغنام وفقاً لبيانات مصرف ليبيا المركزي.

وتستهلك ليبيا ما يقرب من مليون رأس من الأغنام بمناسبة عيد الأضحى المُبارك ما يعادل ملياري دينار بحسب إحصائيات وزارة الزراعة والثروة الحيوانية عام 2010.

كما تقدر أعداد الثروة الحيوانية بحوالى 6 ملايين رأس من الأغنام و150 ألفا من الإبل و45 ألف رأس من الأبقار.

وجاءت ليبيا بمرتبة متوسطة مع استهلاك 33.5 كيلوغراماً من اللحوم للشخص الواحد سنوياً لتحتل المرتبة السادسة عربياً، وفق دراسة نشرتها صحيفة "تليغراف" البريطانية عن قائمة دول العالم وفقاً لاستهلاكها كمية اللحوم سنوياً للفرد الواحد.

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة بلاد العالم بمتوسط 120 كيلوغرام للفرد الواحد سنوياً.

دلالات

تعليق: