لوكاس مورا يعيد السامبا للواجهة في إنكلترا: هاتريك "السهل الممتنع"

13 ابريل 2019
الصورة
لوكاس مورا نجم نادي توتنهام الإنكليزي (Getty)
+ الخط -
دخل النجم البرازيلي لوكاس مورا التاريخ من أوسع أبوابه، بعدما بات رابع لاعب من بلاد السامبا، يُسجل هاتريك في مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وذلك خلال مباراة فريقه توتنهام أمام نظيره هدرسفيلد في الجولة الرابعة والثلاثين، كما أنه أول لاعب يُحقق هاتريك على ملعب السبيرز الجديد.

وسجل لوكاس مورا هدفه الأول في الدقيقة 27، بعدما تلقى تمريرة من زميله سيسوكو، ليُسدد من المرة الأولى بلمسة رائعة في شباك الحارس الإنكليزي بن هامر.

وبينما كانت المباراة تقترب من نهايتها عاد لوكاس مورا لتسجيل هدفه الشخصي الثاني والثالث لتوتنهام في المباراة، بعد تمريرة متقنة من زميله الدنماركي إريكسن في الدقيقة 87، ليروضها في البداية، ويسدد من على مشارف منطقة الجزاء في الشباك.

وبصم مورا لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي سابقاً على الهاتريك الأول له في إنكلترا، بعدما تلقى كرة داخل منطقة الجزاء من زميله الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، فسدد على مرمى بن هامر من لمسة واحدة أيضاً، مؤكداً أنه سلاحٌ مهم للمدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشتينيو، في ظل اقتراب مباراة إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي على ملعب الاتحاد.

وسبق لوكاس مورا لهذا الإنجاز ثلاثة لاعبين برازيليين، أولهم أفونسو ألفيش في موسم 2007-2008، حين سجل هاتريك في شباك مانشستر سيتي لصالح فريقه مدلزبره في المباراة التي انتهت بثمانية أهدافٍ لواحد.

جاء بعدها روبينيو، الذي حطّ رحاله في مانشستر سيتي قادماً من ريال مدريد، فسجل يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول 2008 هاتريك في شباك ستوك سيتي، لينجح على إثرها روبرتو فيرمينيو، مهاجم ليفربول حالياً في تكرار الأمر عينه.

المساهمون