لودريان سيزور موسكو وطهران لبحث الوضع في سورية

لودريان سيزور موسكو وطهران لبحث الوضع في سورية

21 فبراير 2018
+ الخط -


أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، يوم الثلاثاء، أنه سيزور روسيا وإيران خلال الأيام المقبلة لبحث الأزمة في سورية.

وأضاف لودريان، في تصريحات، مخاطباً الجمعية الوطنية الفرنسية: "في الأيام المقبلة سأزور موسكو وطهران، بأمر من الرئيس إيمانويل ماكرون، لأن هناك حاجة ملحّة لبحث الوضع في سورية"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الروسية "تاس". 

وأوضح أن بلاده تعتقد أن مجلس الأمن الدولي يجب أن يساعد في إعلان هدنة إنسانية مبكرة في سورية، ما يمكن من تجنب أشدّ المخاطر، مؤكداً أن "هذا ما يعمل عليه مجلس الأمن حالياً".

ودعا الوزير الفرنسي إلى استئناف محادثات جنيف، وذلك بعد فشل محاولات روسيا في مؤتمر سوتشي في التوصل إلى نتائج.

وفي هذا الإطار، قال لودريان: "لهذا السبب قدمت فرنسا مبادراتها الخاصة بشأن الدستور السوري والانتخابات ونهج غير متحيّز إزاء الوضع خلال الفترة الانتقالية وسبل إشراك الأقليات في العملية (السياسية)". 

وأضاف أن "عدداً من الشركاء الفرنسيين قد دعموا هذه المبادرات، لذا ترى باريس أنه من المهم بحثها مع جميع الجهات الإقليمية الفاعلة. هذا هو سبب زيارتي المقبلة لموسكو وطهران". 

(الأناضول)