لهذه الأسباب ..اعتذر ميرام عن عدم مشاركته مع منتخب العراق

30 سبتمبر 2019
الصورة
لن يتواجد ميرام بالمباريات المقبلة لمنتخب العراق (Getty)
قدّم لاعب منتخب العراق لكرة القدم والمحترف في صفوف نادي أتلانتا يونايتد الأميركي، جستن ميرام، اعتذاره عن عدم المشاركة مع أسود الرافدين خلال مباراتي هونغ وكمبوديا الشهر المقبل، ضمن منافسات المجموعة الثالثة للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال قطر 2022، ونهائيات آسيا 2023.

وكان مدرب منتخب العراق لكرة القدم، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، قد أعلن، مساء اليوم الاثنين، عن قائمة منتخب العراق لمباراتي هونغ كونغ وكمبوديا والتي ضمت 24 لاعباً من بينهم نجم نادي أتلانتا يونايتد الأميركي، جستن ميرام.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب في حديثه لـ"العربي الجديد"، أن اعتذار جستن ميرام عن عدم المشاركة في مباراتي التصفيات، كان بسبب الرحلة الشاقة والطويلة للاعب من أميركا إلى البصرة لخوض المباراة الأولى أمام هونغ كونغ في العاشر من الشهر المقبل، ومن ثم السفر إلى كمبوديا لثماني ساعات عبر الترانزيت والعودة بعدها إلى أميركا.

وأفاد المصدر، أن اللاعب حريص على المشاركة في المباراتين، من أجل تحقيق النقاط الكاملة والمنافسة على بطاقة التأهل للمرحلة الأخيرة من التصفيات، لكن الوقت ضيق وميرام لديه مباراة في السادس من الشهر المقبل، وسيسافر بعدها مباشرة إلى أميركا وسيصل قبل يومين من اللقاء، وبعد مواجهة كمبوديا ستكون لديه مباراة في الثامن عشر لفريقه في الدوري الأميركي.


ووصف الاتحاد العراقي لكرة القدم، اعتذار اللاعب جستن ميرام عن مباراتي هونغ كونغ وكمبوديا، بالتنصل من خدمة الوطن في المواجهات المهمة والكبيرة في التصفيات الآسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم في قطر 2022، والمسابقة القارية في الصين عام 2023.

ونقل الموقع الرسمي للاتحاد العراقي لكرة القدم تصريحاً لمدير المنتخب باسل كوركيس قائلاً: "بأنه تعرض للصدمة من كلام جستن ميرام، وحاول أن يثنيه باعتبار كلامه مزاحاً لأهمية هاتين المباراتين وحاجة المنتخب لكل اللاعبين، وخصوصا أنه يلعب في البصرة بعد رفع الحظر، لكنه كان مصراً على قراره، لأقوم بإبلاغه بأنني سأنقل هذا الكلام للمدرب والاتحاد العراقي".

وأضاف كوركيس عبر بيان الاتحاد العراقي: "أنه أبلغ ستريشكو كاتانيتش باعتذار اللاعب، والمدرب أبدى انزعاجه وطلب مني أن أعاود الاتصال به، في محاولة أخرى، لحاجته لكل اللاعبين، وفي حالة إصراره، تمنى المدير الفني أن يوضح الأمر للجميع، وكررت اتصالي به وكان موقفه مماثلا للأول، لأخبره مباشرة بأنني سأعرض كل هذه التفاصيل للرأي العام، ليكون واضحاً له كيف يفكر بعض اللاعبين ممن ينكرون فضل المنتخب عليهم، وكيف كانوا سابقاً وما أصبحوا عليه الآن بفضل اسم منتخب العراق".