لهذا السبب قدم رونالدينيو "رشوة مشروعة" لمدافع في إيطاليا

27 مايو 2020
الصورة
رونالدينيو نجم ميلان السابق (Getty)
نثر البرازيلي رونالدينيو سحره من إسبانيا إلى إيطاليا، حين انتقل من برشلونة إلى ميلان، عام 2008، لكنه وجد صعوبات أكبر في التأقلم بسبب عنف المدافعين في "الكالتشيو". لذا، ابتكر وسيلة لتجنب الضربات والإصابات.

وكشف المدافع الأرجنتيني بابلو ألباريز، في مقابلة مع موقع "كراك ديبورتيفو" الأرجنتيني، وهو الذي خاض ثلاثة مواسم مع نادي كاتانيا الإيطالي، عن أنه كان مكلفاً ذات مرة مراقبة رونالدينيو في مواجهة ضد ميلان في ملعب الأخير "سان سيرو"، لذا فكر في توجيه أقوى ضربات إليه، لتجنب الإحراج والمراوغات.

وأضاف لاعب بوكا جونيورز السابق: "كان من المستحيل إيقاف رونالدينيو، كان يطير، إنه أحد أفضل اللاعبين في التاريخ".
وتابع: "فرضت عليه رقابة لصيقة وعنيفة دون شفقة، وبعد انتهاء الشوط الأول اقترب مني في نفق غرف الملابس وأراد التحدث معي ثم خلع قميصه".

وواصل: "أعطاني رونالدينيو قميصه وقال لي: ألباريز، خذ هذا القميص، لكن أتوسل إليك ألا توجه إلي المزيد من الضربات".

ولم يكشف ألباريز عمّا إن كان قد خفف من رقابته للأسطورة البرازيلي في الشوط الثاني بعد هذه "الرشوة المشروعة"، واكتفى بالضحك بعد سرد الواقعة الطريفة.