لماذا لا يرتبط المصريون والمصريات؟

15 ابريل 2016
الصورة
هل ينتظر الجميع هذا النهار؟ (الأناضول)
+ الخط -
بدأ أمس وسم "مش مرتبط ليه" في مصر وانتقل بسرعة بين المغردين. شهد الوسم مشاركة لافتة من المغردات الإناث بالذات اللواتي بدون كما لو استفزهن السؤال شخصياً.

البعض سخرن من الأمر كحال إسراء جمال، التي قالت: "ليس عندي وقت للارتباط". وإيمان الغامري: "أيّ ارتباط تتحدثون عنه؟ نحن أرقى من ذلك". أما مريم فاختارت نشر صورة لمجموعة من الشبان العرب وعلّقت: "طالما لدينا مثل هذه العاهات، كيف أرتبط!؟".

وبينما قالت إسراء الصاوي وغيرها إنّها تريد الارتباط وتنتظر ذلك بالحلال، ردّ عليهن جيمي بالقول: "لا أفهم أيّ حلال يتحدثن عنه ويحلمن به، وهن يعرفن أنّ نصف من جربوا الحلال يفضحون بعضهم في محاكم الأسرة، وصولاً إلى الطلاق معظم الأوقات".

من جهته، ردّ ثائر السبب إلى "الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد". لكنّ فاطمة نور الدين قالت إنّ أحداً لم يخطف طائرة من أجلها بعد كي ترتبط به، في إشارة إلى حادثة اختطاف الطائرة المصرية في قبرص الشهر الماضي.

أما منى فسلكت اتجاهاً مخالفاً لجميع الفتيات: "وهل تقدم لي أحد وقلت له لا؟".

المساهمون