لماذا أعلنت أنونيموس الحرب على دونالد ترامب؟

لماذا أعلنت أنونيموس الحرب على دونالد ترامب؟

12 ديسمبر 2015
الصورة
تصريحات ترامب أغضبت "أنونيموس" (Getty)
+ الخط -

أعلنت مجموعة "أنونيموس" الحرب على رجل الأعمال والمرشح المحتمل عن الحزب الجمهوري للرئاسة الأميركية دونالد ترامب، بسبب تصريحاته المثيرة للجدل حول منع المسلمين من دخول أراضي الولايات المتحدة الأميركية، بحسب صحيفة "الاندبندنت" البريطانية.

هذه هي الحرب السياسية الثانية التي تعلن "أنونيموس" خوضها خلال فترة زمنية قصيرة، وأُطلق على الحملة اسم "عملية ترامب #OpTrump".

وتداول مؤيدو "أنونيموس" مقطع فيديو ينتقدون فيه تصريحات ترامب، خلال محاولة المجموعة اختراق أحد المواقع التابعة له.

وجاء في الفيديو: "تصب تصريحات ترامب وتهديده بمنع المسلمين من دخول أميركا في مصلحة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، وكلما ظهرت الولايات المتحدة كدولة تستهدف المسلمين وليس فقط المتشددين منهم، فإن التنظيم سينشر ذلك في البروباغندا التي يبثها".

وأضاف الفيديو "دونالد ترامب، فكر مرتين قبل التحدث، لقد تم تحذيرك".



وأثار المرشح الجمهوري المحتمل الكثير من الجدل بتصريحاته الغريبة، لكن حديثه الأخير عن منع المسلمين من دخول أميركا أغضب كُثراً.

كما نشرت المجموعة فيديو آخر يهاجم تصريحات ترامب التي قال فيها إنه سيفرض عقوبة الإعدام على أي شخص يقتل عنصراً من الشرطة، في حالة انتخابه ليصبح رئيسا للولايات المتحدة. وبعد تهديدات المجموعة، تعطل موقع إلكتروني يستخدمه ترامب لمدة ساعة من الوقت.

وتبنّت "أنونيموس" في تغريدة على حسابها على "تويتر" التعطيل وكتبت: "موقع أبراج ترامب بنيويورك تم تعطيله كموقف ضد العنصرية والكراهية".



اقرأ أيضاً: أنونيموس تُحارب "داعش" بالسخرية ليوم كامل

المساهمون