لقطة الأسبوع... مهاجم بنفيكا يذرف الدموع في ليلة الوداع والتتويج

18 مايو 2019
الصورة
البرازيلي جوناس أوليفيرا مهاجم نادي بنفيكا (Getty)
+ الخط -
دخل النجم البرازيلي المخضرم جوناس أوليفيرا مهاجم نادي بنفيكا في نوبة بكاء، بعدما شارك بديلاً في الشوط الثاني من المباراة التي فاز فيها فريقه على ضيفه سانتا كلارا بأربعة أهداف لواحد على ملعب "النور"، ليتوج بلقب الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم في موسم 2018 /2019.

وتمكن نادي بنفيكا من تحقيق لقب الدوري البرتغالي الممتاز لكرة القدم، بعدما تربع على عرش الصدارة في المراحل الأخيرة، برصيد 87 نقطة، وخطف البطولة المحلية من بين أنياب منافسه وخصمه اللدود بورتو صاحب المركز الثاني، برصيد 85 نقطة.

وقرر المدرب برونو لاغي المدير الفني لنادي بنفيكا البرتغالي في الدقيقة (68) من عمر الشوط الثاني إشراك المهاجم البرازيلي المخضرم جوناس أوليفيرا، بدلا من زميله الشاب جواو فيليكس، لتقف الجماهير في ملعب "النور"، لتحية النجم صاحب 35 عاماً.


ولم يتمالك النجم البرازيلي المخضرم نفسه حينما دخل في نوبة بكاء، ليسارع رفاقه إلى تحيته، وسط عاصفة من التصفيق الحار من قبل جماهير نادي بنفيكا الموجودة في ملعب "النور"، قبل أن يسلم على الصغير جواو فيليكس، ويصرخ مشجعو الفريق الأحمر باسمه، ليبادر جوناس أوليفيرا بتحيتهم.

وجاء بكاء جوناس أوليفيرا بعدما ساهم في تحقيق لقب الدوري البرتغالي الممتاز في موسم 2018 /2019، واقتراب رحيله عن الفريق في سوق الانتقالات الصيفية، نتيجة اهتمام عدد من الأندية بالمهاجم المخضرم، حتى يُكمل ما تبقى من مسيرته الكروية.

وانضم جوناس أوليفيرا إلى نادي بنفيكا في صيف عام 2014 قادماً من فالنسيا الإسباني، وبعقد لمدة سنتين تم تجديده بعدها دون الكشف عن القيمة المالية، لكن المهاجم البرازيلي أثبت نفسه، وباتت الجماهير تحبه بشكل كبير، بسبب تسجيله 110 أهداف في 131 مباراة خاضها في البطولات المحلية والقارية.

المساهمون