لقطة الأسبوع..إينييستا يُقبل رأس ميسي بعد تعرضه للإصابة (فيديو)

لقطة الأسبوع..إينييستا يُقبل رأس ميسي بعد تعرضه للإصابة (فيديو)

برشلونة
العربي الجديد
22 سبتمبر 2016
+ الخط -
حرص قائد نادي برشلونة الإسباني، أندريس إينييستا، على مواساة زميله في الفريق الكتالوني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، وذلك عقب تعرّض الأخير لإصابة على مستوى العضلة الضامة لفخذه الأيمن، خلال المواجهة التي جمعت فريقهما أمام ضيفه أتلتيكو مدريد، مساء يوم أمس الأربعاء، على ملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة الخامسة من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان الهداف التاريخي لنادي برشلونة الإسباني قد تعرّض لإصابة قوية على مستوى العضلة الضامة لفخذه الأيمن في الدقيقة السابعة والخمسين من زمن المباراة، ليضطر مدرب فريقه، لويس إنريكي، لإخراجه من المباراة قبل أن يُقحم زميله في الفريق، الدولي التركي أردا توران، بدلاً منه.

وجسّد قائد فريق البلاوغرانا، أسمى معاني الحب والاحترام تجاه زميله في الفريق الكتالوني، ليونيل ميسي، وذلك بعدما حرص على تقبيل رأسه، في محاولة منه لمواساته والشد من أزره عقب الإصابة التي ألمت به، والتي ستتسبّب في غيابه عن ملاعب كرة القدم لمدة 3 أسابيع على الأقل، بحسب ما أعلن النادي الإسباني في بيان نشره عبر موقعه الإلكتروني على شبكة الإنترنت.

وأثارت اللقطة التي ظهر بها صانع ألعاب نادي برشلونة الإسباني وهو يقبل رأس زميله الأرجنتيني البالغ من العمر 29 عاماً موجة إعجاب كبيرة عبر وسائل الإعلام الإسبانية، التي كالت سيلا من المديح لقائد فريق البارسا عقب تصرفه، الذي أظهر روح الألفة والمحبة بين نجوم فريق البلاوغرانا.



ذات صلة

الصورة
barcelona

رياضة

يشتهر نادي برشلونة الإسباني، بقدرته على جلب أفضل المواهب الكروية في عالم "الساحرة المستديرة"، نظراً لقيمة الفريق الكتالوني الكبيرة، نتيجة الإنجازات العملاقة، التي حققها خلال السنوات الماضية في البطولات المحلية والقارية والدولية.

الصورة
زلاتان

رياضة

كشفت دموع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن الجانب الإنساني العميق في شخصية العملاق السويدي الذي كان يظهر دائماً قوياً ولا يخاف اللحظات العصيبة، ولكنّه لم يتمالك نفسه وهو يتحدث عن ابنه وعودته إلى منتخب بلاده بعد سنوات من الاعتزال.

الصورة
العقود

رياضة

اشترط السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، قبل تمديد عقده مع نادي ميلان الصيف الماضي، أن يسمح له النادي الإيطالي بالتمتّع بعطلة خاصة في شهر مارس، من دون أن يحدد سبب هذا الطلب، ليتضح لاحقا أن زلاتان قبل الدعوة لحضور مهرجان سان ريمو.

الصورة
Getty

رياضة

رغم اختلاف نظام المسابقة طوال السنوات الماضية، أو أماكن إقامتها، فإنّ ذاكرة مونديال الأندية، تحتفظ بعدد من المواجهات المثيرة التي كان خلالها التنافس شديداً أو عرفت نهاية غير متوقعة كذّبت كل التوقعات المسبقة.

المساهمون