لقبت بـ"الحوت السمين"... فأطلقت حملة لحماية الحيتان

27 مارس 2016
الصورة
من سخرية زميل إلى حملة لحماية الحيتان (يوتيوب)
+ الخط -
ديني ماكميلان (16 سنة) استطاعت تحويل بلطجة إلكترونية تعرضت لها إلى فرصة لجمع المال لصالح الحيتان، عندما قام أحد رفاقها في الصف بإنشاء حساب على تويتر شبهها فيه بالحوت، وفقا لتقرير عن KCEN.

وتفاجأت الطالبة في المدرسة الثانوية بالعبارة "ديني هي حوت بدين" مع صورة لحوت فوق وجهها، وقالت إنها لحظة خروجها من الصف بدأت بالبكاء، وكانت في غاية الإحراج، "جزء مني يريد البكاء طوال اليوم، وجزء آخر يريد مني ارتداء قميص عليه صورة حوت في المدرسة، لإبلاغهم بأنهم لا يستطيعون النيل مني".

وبعد أن تواصلت مع عارضة الأزياء للمقاسات الكبيرة، لورا لي، عبر الفيسبوك، تشجعت ديني على البدء بحملة على الإنترنت، لجمع المال لصالح مؤسسة حماية الحوت، وذلك من خلال بيع قمصان كتب عليها "ديي الحوت البدينة تحمي الحيتان".

اقرأ أيضا: الأمير وليام يثير الجدل بتصريحاته عن الصيد البري

دلالات

المساهمون