لقاء تشاوري بين حزب مؤتمر الشرعية والسلفيين في تعز

لقاء تشاوري بين حزب مؤتمر الشرعية والسلفيين في تعز

25 ديسمبر 2016
+ الخط -

عقد، اليوم الأحد، في محافظة تعز، لقاء تشاوري بين "حزب المؤتمر الشعبي العام" المؤيد للشرعية و"فصائل التيارات السلفية في تعز"، لـ"مناقشة الأوضاع السياسية والأمنية في المحافظة.

وبحسب بيان صادر عن اللقاء، والذي حضره عدد من الشخصيات السياسية في حزب المؤتمر، بينهم وكيل محافظة تعز، عارف جامل، كما حضر من الجانب السلفي أبرز الشخصيات، بينهم الشيخ السلفي عادل عبده فارع أبي العباس، ونبيل الواصلي.

وناقش الاجتماع أوجه "التنسيق والعمل المشترك، ودور الأحزاب السياسية الداعمة للشرعية، وأهمية استعادة العمل المشترك على قاعدة التوافق بين المكونات والفصائل".

ودعا المجتمعون الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، والحكومة الشرعية إلى "ضرورة استكمال تحرير محافظة تعز، والعمل على تعزيز دور السلطة المحلية ومؤسسات الدولة، وسرعة استكمال فتح المكاتب التنفيذية، واعتماد الموازنة اللازمة للسلطة المحلية لتتمكن من القيام بواجبها تجاه المواطن". وطالب البيان الحكومة الشرعية بـ"سرعة استكمال دمج المقاومة الشعبية بالجيش، ودعم الألوية العسكرية بجميع متطلبات المرحلة لاستكمال عملية التحرير".

كذلك شدد على "أهمية التواصل والتنسيق بين مختلف الأحزاب والمكونات السياسية وفصائل المقاومة، من أجل تفعيل العمل المشترك، والاصطفاف تحت سقف واحد يتفق عليه الجميع، ويحدد مسارا موحدا لاستعادة الدولة ودعم أجهزة السلطة الشرعية، والتوافق حول مختلف القضايا".

ويعد هذا اللقاء هو الأول في تعز الذي خرجت من خلاله شخصيات من مختلف التيارات السلفية لممارسة العمل السياسي، بما في ذلك السلفية العلمية.