لفتة رائعة..ريبيري ساعد شقيقه مع فريق فرنسي دون علمه

لفتة رائعة من ريبيري..ساعد شقيقه ودفع راتبه مع فريق فرنسي دون علمه

04 أكتوبر 2017
الصورة
ريبيري ولفتة رائعة تجاه شقيقه (Getty)
+ الخط -
قدم النجم الفرنسي فرانك ريبيري لفتة رائعة تجاه شقيقه الصغير فرانسوا الذي كان يلعب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، حينما قام بمساعدته مالياً ودفع راتبه من دون أن يدري الأخير، بعدما أعلن ناديه السابق كاليس إفلاسه عام 2010.

وكشف كريستوف هوتيو، أحد وكلاء لاعبي كرة القدم، عن هذه الحكاية في كتابه الذي نشره "أسرار الوكيل"، مؤكداً أن ريبيري قام بالفعل بدفع تكاليف شقيقه البالغة 40 ألف يورو ليواصل مشواره في عالم كرة القدم من دون أن يدري شقيقه فرانسوا.

وبحسب صحيفة سبورت الكتالونية، فإن ريبيري دفع في عام 2010 نفقات عن شقيقه فرانسوا في فريق بايون في دوري الدرجة الثانية الفرنسية، بحيث أنقذ اللاعب ومنحه فرصة أن يستمر في مستقبله، بعدما تم الإعلان عن إفلاس ناديه السابق كاليس، إذ قام بدفع 40 ألف يورو من جيبه الخاص حتى يتمكن شقيقه الأصغر فرانسوا من اللعب مع بايون الذي لم يتمكن من التعاقد معه بسبب أوضاعه المالية.

وأشارت الصحيفة إلى أن فرانك ريبيري طلب من هوتيو العثور على فريق لشقيقه فرانسوا، فاتصل وكيل أعمال اللاعب بنادي بايون لكن النادي الفرنسي أكد أنه لا يستطيع دفع نفقات فرانسوا ريبيري، والتي كانت تقدّر حينها بنحو 2500 يورو شهرياً، ليقوم لاعب بايرن ميونخ بدفع 40 ألف يورو للنادي الفرنسي من أجل شقيقه.

وأكد نادي بايون الفرنسي القصة التي سردها وكيل الأعمال كريستوف هوتيو على لسان رئيس النادي جان بيير ماينرد الذي قال: "فرانك ريبيري دفع لأخيه قيمة عقده، إذ التقى أحد أعضاء مجلس الإدارة مع ريبيري، في كابريتون، وقدمت هدية للنادي قيمتها 40 ألف يورو في الحساب المصرفي، أي ما يعادل راتباً شهرياً بقدر بـ 2500 يورو لتغطية نفقات شقيقه وبدل الإقامة".

ومن سوء حظ شقيق ريبيري فقد لعب فرانسوا الذي لم يكن على علم بأنه شقيقه دفع نفقاته ليعيش بشكل مناسب ثلاث مباريات فقط بسبب تعرضه لإصابات مختلفة، وهي التي أجبرته على الاعتزال في النهاية عام 2011.


(العربي الجديد)

دلالات

المساهمون